mardi 5 janvier 2010

ّ.. كاريكاتيـــر : ديـمقــراطيــّة .. أم .. ديــ"ـمَاطـْـرَاكــِ"ــيـّة




petit cadeau de "bonne année" aux "blogueurs frigides"
de la part d'un "blogueur excité"

6 commentaires:

ART.ticuler a dit…

أهلا براستوس
أين كاركاتير !؟

brastos a dit…

اهلا
يعني تحبّ تقول الصورة ما فيهاش مقوّمات الكاريكاتير؟
ممكن
اما انا توّ نحب نقول برشه كلام و لقيت روحي باخل عالكتيبه :) ولّيت قلتو هكّاكه.. بطريقة اخرى .. بالخطوط و الالوان و الاشكال
اللي تتسمّى "في العرف الجاري" كاريكاتير
كان ما ظهرتلكش الروح "الكاريكاتيرية" في الرّسم .. لوّج تلقاش منها حويجة في
عنوان التدوينه
تنجّم توضّح فكرتك اكثر ؟

ART.ticuler a dit…

هههه..
لا !أنا فعلا لا أرى الصورة! فقط العنوان ..لست أدري إن كنت الوحيد الذي لا يرى الصورة ؟؟ نفس الحالة وقعت لي مع الفررر عندما نشر صورة المكتبة..يبدو أن المشكل عندي فقط ..

brastos a dit…

هههه
لست عرّيفا كبيرا :) بالمسائل التقنية للحواسيب
لكن قد يتطلّب الامر بعض الوقت .. حسب طبيعة بعض الشاشات .. يحدث معي هذا احيانا

La7mer a dit…

حبيت انقول الصورة موجودة على شاشتي .. و في نفس السياق متاع الموضوع هذا لقيت روحي البارح لا شعوريا نعلق على تدوينة تعطي في دروس .. خليني نقول تبريرات .. لديمقراطية سميتها أنا ديمقراطية البقر متاع آش تحب أكثر من كول و روّث ويذا تكلّمت قول مووووو ولاّ نسكتوك .. هاي هنا التدوينة

http://patriotetunisien.blogspot.com/2010/01/2009.html

brastos a dit…

لحمر
الحقيقة الجدال في المسألة متاع الديمقراطية انا ما نراه مجدي الا مع ناس تحمل بدائل للسائد اللاديمقراطي
اما الاطراف اللي تبرّر في اختياراتها و انتماءاتها هي الشخصية .. بالنصوص و بالدروس .. و مخبّين وراهم ماتراك و الا مقصّات .. فلا اعتقد انّو الحديث معاهم ذو جدوى