lundi 31 mars 2008

رئيس بلدية يجمع في الاموال دون رخصة

في معتمدية من المعتمديات ، رئيس البلدية بـيدو يشرف على جمع تبرعات هامّه لصالح جمعية الكورة الصاعدة
OK
خبيّر مزيان و يعمل الكيف
التونسي دخلتلو الرياضة (من بين برشة حاجات اخرى زادا دخلتلو) ضمن مشاغلو اليومية .. و ضمن مصاريفو اليومية .. حاجة هايلة .. و حضارية ياسر
خبيّر يكشف على التفاف احباء هالفريق حول جمعيتهم ، و استعدادهم لدعمها ماديا و معنويا، و الوقوف معاها في لحظاتها الحرجة
و يكشف كذلك على تواضع رئيس هالبلدية ، اللي نزل من برجو العاجي و هجر عالم البيروات و الكليماتيزورات .. يا عيني .. و هبط باش يلتصق بالطبقات الشعبية
لكن ، يبدو انّو التصاق من هاك النوع لاخر .. اللي ماهوش محبّذ .. و هاذاكا علاش باش نستاذنكم توّ في دورة متاع ميا و ثمانين درجة و نحكيلكم الخبر، موش في روايتو الوردية .. بل في روايتو الصحيحة .. السوداء
و ماذابيّ ، اللي عندو موسيقة : ميسـّــيون أمبـوسـّــيبل، يحطّها كموسيقى خلفيـّة و هوّ يقرا ، على خاطر هو شي يشبّه للسينيما
وحيّدة ميغان كحلا .. تعمل فران ساك .. في وسط الكيّاس في قلب المدينة ، و بالضبط قدأم المرشي ، و تعطّل حركة المرور .. و لا من يكلّم مولاها
يهبطو منها ثلاثة .. كبابط كحل .. مرايات كحل .. اما كروشهم سمينة
ط.خ. : رئيس البلدية
ج.ث. : مساعدو
م.ز. : رئيس جمعية الكورة
يعزمو.. مزروبين .. الصبابط تطقطق
يدخلو لزنقة في وسط البلاد .. يسمّوها : السوق الشعبي
و هنا، نحب نحل قوس صغير باش نحكيلكم شوي على اشكونهم تجار هالسوق الشعبي
هاذومة يا سيدي كانو منذ عويمات "نصّابة" على الارصفة .. شوي شكاكل .. كلاسطات .. سوتيانات و سليبـّـات نيلون .. صبابط كردونة .. بورطابلوات اوكازيون .. ريكلام ...الخ ...الخ ...و نهار المطر..الريح .. العجاج .. ما ينصبوش .. و احيانا يعملو عليهم حملة "انتصاب غير قانوني" ترصّيلهم لامّين شلاقاتهم و ملاقاتهم ..و بطّالة..و يهدو و يهادو ..بارفان لمرة سي فلان .. لعبة لولد سي فلتان .. باش يرجعو ينصبو
بحيث نهار اللي لمّوهم في زنقة سمّوها سوق شعبي ، و بنولهم حوينتات، و ضخّمولهم اومورهم .. و ضخـّــمولهم زادا معاليم الكرا و الباتيندة و الزبلة و الخروبة و الضو والما و الاوناس و العساس ... والمساهمة في 26 26 و في موايد الافطار.. و خطايا مراقبة الاسعار ... و رغم هاذاكة ، فرحو شوي، لسبب وحيد ، انّها خدمتهم ولّت قارة ، و ماعادتش مشروطه بالطقس
و انتصابهم .. بنوْعـَـــيـْـه .. :) ولّى قانوني
عادْ
نرجعو للثلاثي المرح /الهوايش.. اللي دخلو/اقتحمو السوق الشعبي يجمعو/ يفكـّـو....في التبرعات / الجباية..... لصالح جمعية الكورة/ حلّ ازمات مالية شخصية
اينعم .. نسطّرعلى : حلّ ازمات مالية شخصية.. على خاطر .. ماو فتّكم بالحديث ، و جبدان العباد راهو موش ديمه خايب .. واحد منهم يملك وتيل /حانة/مطعم في وسط البلاد .. كان يدرّ عليه في الخير و البركة .. (خاصة انها هالمعتمدية هاذي طقسها بارد .. والمواطنين حاسبينها مليح : تناول المشروبات الكحولية .. اقلّ كلفة من الدوايات متاع البرودة .. و الانتيبيويك) هالوتيل مسكـّــرينهولو توّا قرابات العام خاطر فاقو بيه متجاوز نقطة قانونية موش مجال شرحها هنا . مما سبب حالة من البطالة و التشرد للعمال و السرفورات ..و البعض منهم انحرف..و ولى يعمل في البراكاجات باش يعيّش صغارو..قراية..اعياد ..علوش العيد .. الحلو .. عصيدة الزقوقو .. الكرا .. و يـبدو انهم في المدة الاخيرة ، كي شكو بيه المترسّمين ، اللي ملّي تسكّر الوتيل ما خذوش منّو ملّيم .. و اتـْـحـْـكمْ لصالحهم ..جا هوّ يلم في التبرعات لجمعيّة الكورة .. على خاطر التبرع اللي ما تتوفرش فيه شروط التبرع المعروفة ، مشكوك فيه
اولا ، المبلغ محدد بـ : 100 دينار.. بينما التبرع هو في الاخير عملية حرة .. يعني .. كل قدير و قدرو
ثانيا ، اذا ما تتبرّعش ، تتنحّالك الرخصة ، و ترجع تنصب عالرصيف ، هاذا إذا سمحنالك
ثالثا ، تبرّع من غير حتى وثيقة .. ورقة .. تصحاحة .. توصيل
دونك
نرجعو توّ للجملة لولى في التدوينة ، باش انـّـقـّــْـــحوها ، وتولـّـي : عصابة يتراسها رئيس بلديّة احدى المعتمديات ، تمارس جمع الاموال دون رخصة ، و استغلال النفوذ و ذلك باقتحام سوق شعبية ، واجبار اصحاب المحلات من بسطاء و صغار التجار، على دفع مبالغ مالية هامة ، تحت تهديدهم بحرمانهم من رخصهم


11 commentaires:

Big Trap Boy a dit…

والبلديّة هي؟؟

هيّا قولها وإنتي على دينك، زايد باش تخبّي على الأوباش من النوع هذا، الأحسن هو في فضح الممارسات بالأشخاص إلّي تقوم بها، ما كانش يولّي كلّ رئيس بلديّة وكلّ معتمد محلّ إتّهام، في حين الناس الكلّ ما ينطبقش عليها نفس الوصف

هذا رأيي ودليلك ملك

:)

ramzi a dit…

ya malla hala , aprés ce vol en plein jour déguisé en soit-disant solidarités pour venir en aide une équipe de foot , ils vont nous chanter , la chonsonete bien conuu : '' tounes bled el-amn we el-aman '', mais foutaise car en réalités personne n'est protéger pour son gagne pain

hasillou malla mafia el-khaleik, sans foi , ni loi , et a cause d'eux le pays va de mal en mal .


ramzi

brastos a dit…

اهلا بيغ
نعترف اني عندي حساسية زايدة شوي للمسؤولين من هالنوع.. هكّه ..ما نهضمهمش..:)
و رغم هاذا ..
من حيث المبدأ ..ما نختلفش معاك في انّو موش كل مسؤول هو بالضرورة خامج ..لكن يبدو انو مع اللي حاصل في البلاد.. باش يخلي الواحد يتلز و يعمم الاحكام ..
ما نظنّش اللي ذكر الاسماء حاجة هامة هنا ..فقط هوما نموذج
و الاسماء ماهي هامة الا في حالة وحدة : انو يتشكا بيهم و يمثلو امام المحكمة.. الشي اللي -مع الاسف- مانيش واثق من امكانية وقوعو ..دونك ..زايد ..هاوينو الواحد يخرنن شويّة و يرقد
:)

brastos a dit…

@ ramzi

ces gens là .. sont pret à boire notre sang ..d'ailleurs .. ils sont en train de le faire ..

jaccuze a dit…

على دين ملوكهم

الــبوهــــالـــي a dit…

الحكاية هاذيّه وقعت في القصرين ..
موش هكّه براستوس ؟؟؟

brastos a dit…

salut jaccuZe
ايه .. اما كل حد علاش يقدر

أرابيـكا a dit…

هذا هو نوع "المسهولين" اللى معاه باش تتحقق المسيرة التنموية ببلادنا العزيزة وان كان الحال تكشف من هاك العام ملّى كثرت الصنادق

Ebn Beshr a dit…

السلام عليك
والله كأنك معى فى سوق الجمعة .. يظهرلى الحال من بعضه ... كيف اللى عندنا كيف اللى عندكم ..
وهادا اللى خلانا رجل قدام و عشرة التالى
سلم قلمك وفكك الله من أولاد وبنات الحارم

Ebn Beshr a dit…

السلام عليكم
باين أننا فى الهم شرق وكأنك معى فى سوق الجمعة بطرابلس
الحال من بعضو
كيف كيف
شنوا باين فيه اتفاق على هالحال .. ربى يكفينا شره
وصفت فأبدعت الوصف وتحريت الصدق فكان ما كتبته حقيقة لا خيالا ليس فى تونس فحسب بل فى كل الأمة العربية .. الا يكغينا اننا توحدنا فى هذا الشأن ؟
دام قلمك
وفكك الله من أولاد وبناويت الحرام يا سيد براستوس

مصطفى محمود a dit…

المسؤلين هما هما فى كل مكان حرامية ونصابين