mercredi 31 décembre 2008

حديث الرصيف



السيد المحترم اللي ناشر اللافتات هاذومه قدّام حانوتو ، خطّاط ..حانوتو بحذا مقرّ العمل متاعي .. يخطّط رخامات الاموات .. الإيبيتاف .. ماتريكيلات الكراهب ..بلايك الشركات .. الصناديق المضيئه اللي تحمل اسماء الشركات و المؤسسات ..اليوم العشية كتب هالمجموعة من اللافتات هاذي .. و نشرها قدّام حانوتو بالشكل اللي تشوفو فيه في التصاور .. حطّهم يشيحو قدّام حانوتو .. عالرّصيف.. و المواطنين .. ماشين جايين .. و يخزرو للافتات المبسوطه على الماده و في نفس الوقت .. ايديهم شادّه توازنها .. تسايس في خبزة القاتو لا تطيح
نتمنّى ما يسكّرولوش حانوتو
تو نعلمكم بكلّ شي
*******************
ملّا حاله

ت7 : بـلــّــعوا

البارح ... في جو العدوان الصهيوني على غزّة .. في قناة تونس سبعه .. جايبين فيلم "صرخه" .. اللي هو فيلم يحكي على البكاكش .. و يدعو للتعاطف معاهم .. و كيفاش هوما في حقيقة الامر ابطال .. و كيفاش موش ديمه الكلام مهم .. و موش ديمه النطق عندو جدوى
لا
كونوا كيما البكوش "نور الشريف" ..في الفيلم .. اللي جلغتو مبلــّعه من ربّي ... لكنّو في الّخّر خرج بطل... راكم تنجّمو تبلّعو جلغكم .. تبكشوا .. و هاذا ما ينقّص حتى شي من بطوليتكم ... كونوا ابطال تحت الزّاورة .. واكاهو

lundi 29 décembre 2008

الانحياز الى المقاومه بأخطائها ، أشرف من التخاذل "المتعقلن" ـ

التطرّف عموما ، و التطرف الديني بالخصوص ، ما يمكنلوش الا انّو ينتج تطرف مضاد ، صحيح انّو يموقع روحو في الخندق المقابل للدين.. لكن ما يبعدش برشه على الشمولية و الاطلاقية و النصّيــّة اللي تميّز أي خطاب ديني

من الخطير ان يتحوّل الهوس بمحاربة الدين الى مرجعية سياسية تـُحكم مواقفنا ممّا تشهدو اللحظه من خصوصية و دماء اطفال و ابرياء

من غير العلمي و لا العقلاني ، ان ندير ظهرنا للوقائع و الحقائق "التي وحدها لا تـُـدحـَـضْ " و نستسلم فقط لاكداس يقيننا ، بجمود
انا ضدّ الدين السياسي ، لكن نعتقد اللي محاسبة او تقييم او محاكمة حماس ، ما عندهاش اولوية على ادانة مجازر الصهاينة ، الدورية ، و اللي ماهيش مشروطة باشكون يحكم ، حماس والا فتح و الا الجبهة و الا اي فصيل فلسطيني... بقدر ماهي (هالمجازر) مشروطه بالمشروع الاستيطاني بشكل عام ، و هاذا اللي يفسّر دوريّة المجازر و تعدّدها و تتاليها ، بدءا بالنّكبة ،حيث ارتكب الصهاينه قرابة الـ 70 مجزرة بحق الفلسطينيين قصد تطهيرهم عرقيا و ترحيلهم و تهجيرهم

مرورا بمذبحة قبية سنة 55 ، و بكفر قاسم 56 ، مدبحة قرية السموع 66 ... فضلا عن عمليات القتل التي استهدفت اهالي الجولان و سينا اثر هزيمه 67 .. و سقوط الاموات من العمال و الطلبة في ابو زعبل و بورسعيد ... قانا ... جنين ... ـ

وصولا الى غزّه

ادانة و محاسبة حماس ما عندوش الاولوية على التصدّي للامبريالية و الاستعمار ، هالجملة اللي يبدو انّها اصبحت تقلّق العديد ممّن ارهقهم السير .. فبرّروا عجزهم عن المواصلة بنعت مثل هذه الجمل بـ : "شعارات مراهقة" ـ "انفعالات عاطفية" .. ـ

و ماعندهاش اولوية على فضح الرجعيات العربية اللي مؤخّراتها دَوّدت على الكراسي ، و اللي ماعندها حتى دور سوى نهب و قمع شعوبها ، و تنفيذ مخططات الاحتلال و مباركتها مقابل ضمان بقاءها في السلطة

محاسبة حماس ما عندهاش اولوية على انّا نكسّرو دين والدين هالشاشات اللي كلاتلنا عينينا في الفارغ .. و نخرجو مع الناس للشوارع

و باش نكونو واضحين ،انا موقفي الاديولوجي و الفلسفي و الفكري و الثقافي و الفنّي و النفسي و الجنسي و الاخلاقي و المزاجي و...و... من الدين واضح و مافيش داعي لتكرارو .. هكّه .. مجانا .

لكن انا نشوف انّو وقت اللي يتعلّق الامر بمقاومة المحتل ، يتعيّن ترك المرجعيات الفكرية جانبا ، باش ما نقولش نسيانها ، و الالتقاء حول محور واحد وحيد : المقاومه و التحرير

و التاريخ مليء بالشواهد على ذلك

المقاومه باخطائها ، اشرف من التخاذل "المتعقلن"ــ

dimanche 28 décembre 2008

أوقفــوا هذه المجزرة





غــزّه ... ديسمبر 2008 ــ

jeudi 25 décembre 2008

تدوينه بيضاء .. احتجاجا على مصادرة حرية التعبير





.

الــصّــبـّـــاط .. و الفاتـــورات


بعد ما انهالت عليّ الفاتورات ، فرد ضربة و من غير مقدّمات ، مَا .. و ضو .. و انترنات ، و جزّار و حوّات ، و عطّار و تنقلات ، مع مصروف البيرّات المقدّسات ، متاع الويكاندات :) و التاليفون بانواعو فيكس و نقّال ، قلت نضحّي بفاتورة الآ. دي . أس . آل . و يحلــّها الف حــلال ، مادام دوام الحـــال من المحـــال

و مادام كيما يقولو : الصديق وقت الضيق ، قلت عليّ و على هاك البيق ، يسلــّـفني موش من مكتوبو ، و إنّما من أسلوبو ، باش نكتب هالتدوينه ، اللي عندها مديده عاملتلي في مخّي تزنزيـــنه ، من نهارة الشلبوق الحذائي ، اللي شفناه بالبث الفضائي ، و اللي كلاه بوش الكــَــريه ، من صبّاط صحافي نبيه . نهارتها تمنيت امنية وحيده ، و بعيده ، رغم اللي الاماني متاعي ماهيش عديده ، تمنيت صحافيـّـي بوفرنك ، اللي واقفين منهم على الربوة و اللي قاعدين يتفرّجو على البنك ، و اللي يتصوّرو دورهم ما يتجاوزش مجرد نقل للمعلومه ، دون الانحياز الى الفئات المحرومه ، تمنّيتهم يحفظو هالدّرس : راهو من العـَـبـَـثْ ، الاكتفاء بالركض وراء الحَـدثْ ، دون العمل أحيانا على صنع الحَدثْ

أيّ معليناش ، كلّ حدّ كيفاش ، و لولا هاك الارهاط ، اللي هوما بيديهم يستاهلو ضربة صبّاط ، و لولا صحافيّـي الربوه و الحياد ، و التغاضي على الاستبداد ، ما كنّاش ننتبهو لوجود صحافيين كيف هكّه ، يحبّو البلاد ، بكل ما عندهم من قتاليه و عناد ، و كيما قالوها فلاسفة و مفكّرين أعتاد ، الاشـياء ما تتفهم الا بالاضداد

تفرّجت على المشهد في الفضائيات ، و تيليشارجيتو من الانترنات ، كيما بقيّة المواطنين و المواطنات ، لكن وطنيّتي ، اللي أصبح مشكوك فيها هالنهارين ، بعد احتكار صفة "الوطنية" من طرف "ثـلـــّه" من المدونين ، الــمـُـفعمين و المـْـسـَـتـّـْــفين للوذنين ، بمشاعر النخوة و الاعتزاز ، لكنهم ساكتين ومـْـبـلـّــعين، على فضايح الرشوة و الابتزاز . و بعد حرمان مدونتي من المشاركه في المسابقة ، لانّها ، و كيما هوما قالو ، من المدونات العايقة

عاد قلت يا براستوس يا بوهالي ، الخير بين ايديك و انت تصيح : يا قلّة رجالي ؟؟ ، ايّ هزّ راسك للعلالي ، و خلّي عندك ثقه في قناتك الوطنية اللي نورها يلالي ، و قناة ت 7 هاي بحذاك ، حلــّـها ترا و بيّن حسن نواياك ، اش مجرّيك ورا المعلومه ، في قنوات اخرى ملغومه ، من النزاهة و الشفافية محرومه ، و من الارهاب مدعومه ؟؟؟ علاش ما تنهلش المعرفه من قناتك الوطنية ، و الحال انّها بالمعلومات الصحيحه غنيّة ، و بالتحاليل العميقة مليانه ، و بمبادئ حرية الاعلام و استقلاليتو شبعانه ؟؟؟ـ

بدّلت لتونس سبعه ، و نلقى من الاخبار شبعه : حـَرصَ ، أَوْلـَى ، ما انفكّ ، توجّه ، اهتمّ ، عزّز ، أشرف ، ثمّن ، دشّن ، أ َذِنَ ، ..... و فاتت النشرة المحلية ، و العالميه ، و قلت لعلّ باش يجيبوها بعد النشرة الاقتصادية ، جات الاقتصادية و الرياضيّة ، قلت لعلّ بعد هاذيّ ، و تفرهدت شويّه ، بعد ما جات النشرة الجوّيّه ، و حكات على السحب المتراكمه ، وقتها وين أنصفـْـت قناتنا المسالمه ، و قلت اكيد هالكميات الهائلة من السحبْ ، هي السببْ ، وراء ما اصاب التقنيات من عطبْ ، و منعها من متابعة و نقل الخبر عن كثبْ ، و كيما يصير على الرجال ، وقت اللي تنهال عليهم الفاتورات ، يصير على القنوات ، و قت تنهال عليهم التّـسـحيبات ، و التـّضبيبات ، امّا التسحيبات و التضبيبات في الحاله هاذي، إعلامية ... و ما هيش جوّية

الحق الحق ، هاذا الكل ما فهمتوش ، مراعاة لمشاعر بوش ، و الا طحين للعنكوش ؟؟


و في الختام ، و من موقعي الغير هام ّ ، كمواطن وسط الزّحام ، نقترح على مؤسسة ت 7 باش تسكّر و تحلّ في عوضها كوشه و الا حمّام ، و المنشطات الممكيجات الجاهلات ، يولّيو حارزات ، و منشّطي الترهدين و الرّطابه ، يولّيو طيّابه . و الا عندي اقتراح آخر ، و راني جادّ و مانيش ساخر ، اش قولك يا مؤسسة ت7 لو كان تبدّل الأفــار ، و تحلّللنا دبّو متاع فريب سيبار ، و هكّاكه تربح دعاء الخير ، من الزّوالي و الفقير ، في هالشّتا القمطرير ، ثمّاش ما تبدع في هالمهام التافهة البسيطه ، ما دام ما كنتش في مستوى الرساله الاعلامية اللي بعهدتك منوطه

و لنا لقاء آت ... بعد خلاص فاتورة الانترنات...و بحياة راس البوبلينات .. اللي مولاها يتجسس على الكـْــلـِــيـُـونات



:) :) :)

dimanche 14 décembre 2008

بعض احسن المدونات

الدعوة الرشيقة اللي وجّهها صديقنا حسين هنا ، و اللي هي حسب رأيي اعمق و اضخم من مجرد مسابقة سطحية .. بل انا نرى فيها نوع من الحميمية اللي ممكن تتبنى مابين المدونين
اما ارجو انّو خونا حوحو يسمحلي باش نشارك بنوع من التعديل في الصيغة مادامنا في سياق بعيد على الشروط الجافة و الصارمه :) ـ
اوّلا .. و ثانيا .. و ثالثا ، انا لا يمكن انّي نتخيّل البلوغسفير من غير صديقنا أزواو..اللي ارجو انّو يغفرلي "مبالغتي" هاذي اللي تنجّم تحرجلو تواضعو المعهود
و من بعد تجي المدوّنات الاخرى اللي ديمه نتسكّع فيها .. و اللي انا قسّمتها تقسيم اخر
منهم اللي نحبّهم برشه خاطرهم ما يكتبوش باستمرار .. اما كي يكتبو يعطيوك شبعة افكار دقيقه و طريفة و جريئه ، و في السياق هاذا نذكرو ماني ، ماهيفا ، قصة اونلاين ، بالملوان ، الفري راس
عندك زاده المدونين اللي عندهم بلاده بنينه برشه .. و اللي عادة ما نقرالهم تدويناتهم بصوت مرتفع :) باش نحاول نتمثّلهم قدّامي اكثر .. و انا متأكّد اللي طريقتهم في الحديث متميّزة برشه ، منهم : بيغ تراب بوي ، الدوعاجي ، الزبراط من جينيف ، المسلم السابق و عياش مالمرسى
ما نّجّموش نفوتو المدونات اللي تحتوي على التحاليل الاكاديمية المتعمقة ، و اللي بقدر ما تختلف معاها في بعض الاحيان ، الا انك ما تنجّم الا تحترم مجهودها و دقّتها ، على سبيل المثال : طارق ، كوسموبوليس ، و كارب ديم
نمشو توّة للمدونين اللي عندهم معزّه من نوع خاص عندي ، لسبب واحد هو انّهم مبدعين بصوابعهم .. يمكن هنا فمّة شويّة انانية .. لانّهم زملاء في تخديم الصوابع .. في الفن اكاهو بطبيعة الحال :)ـ اللي هوما سونيا و هبلاتها .. و ارتيكيلي و نقاش تونسي اللي مع الاسف مازلت كي اكتشفت انها امتدت لها الايادي الوسخة و حرمتنا من رسومو الرائعه
هاذا بالطبيعة مع امّالي الدار: هناني و اسلوبها الخفيف السهل الممتنع .. ابوناظم و خربشاتو الثاقبه ..البرباش نموذج المدوّن الهادئ .. ارابيكا و تصعصيعها الحلو :) ولاده و اندفاعها المزيان .. اللص رقم واحد اللي مخبّيه داخلها ..فنّانه كبيييييرة .. جاكييز ،اللي عييت ما نقلّو شبيك حارمنا من وجودك في التن بلوغ.. الجنّي ، نموذج المدوّن اللي ما يحبّش يكون واحد اخر في مدوّنتو
و القائمة تطووووول

Portrait : Youssef Chahine


ـ"مدونون وطنيون" !!!...أو أقصى مظاهر الـطّحينوفيلي

كل مرّة تفاجأنا كمشة متاع طحينوفيل بالمزايده و اعطاء الدروس في الوطنية ... و آخرها هالبلوغسفير الجديد اللي مسمّين ارواحهم المدونون الوطنيون

الحقيقة ، دوب ما دخلت للصفحة متاعهم عالفايسبوك ، رجعت خطيوتين لتالي .. و فركت عينيّ باش نثبّت انا وين بالضبط .. على خاطر تهيّألي اللي انا في مقرّ متاع شعبة مهنية متاع سبيطار مّسّخ .. و الا حاجه كيف هكّه

ما هيش صعيبة على حتى حد باش يستنتج اللي هالشكشوكه "الوطنية" الجديده .. ماهيش معزولة على الاراده اللي عمّال تقوى و اللي تتمثّل في تأسيس جمعية للمدونين

و زاده ، من المفارقات .. المضحكات المبكيات .. اللي هالزّمارة "الوطنية" الجديده تزامن تأسيسها مع التصريح بالأحكام القاسية اللي صدرت ضد العناصر اللي كانت فاعلة في تحركات الحوض المنجمي الاحتجاجية ، احكام وصلت الى حدود العشر سنوات سجن ، ضد ناس كل جريمتهم انهم قالو : نحبّو نخدمو .. نحبّو نعيشو ... نحبّو نتنفّسو ... نحبّو نحسّو بأنسانيّتنا .. و بالطبيعة هالكراوك اللي أسّـسولنا هالزّمّارة الجديدة هوما الـ"وطنيين".. اما ضحايا الاحكام الظالمة و القاسية و المهينه ، هاذوكم خونه و يكرهو بلادهم و يحبّو يدمّروها

فيني هالزمارة "الوطنية " الجديده من هاذا ؟؟؟ فيني وطنيتها ..؟؟ فينو انغماسها في الشأن الـ"وطني" ؟؟؟ و الا الوطنية عندهم ما تتجاوزش شويّة الشوالق البنفسجية اللي عمّال يلفّو بيها في جثثهم ؟؟؟ يخلي دار الهمّ .. حكّ راسك ، و حكّ ........ و سمّي روحك وطني



ما نعرفش علاش ديمه في المواضع اللي من قبيل الطحيوفيلي .. و القـْوادوفيلي .. و هزّان القفـّـيلي ... و ماكلة الجـّـيفيلي .. تجي قدّام عيني التصويرة هاذي



ياخسارة على هالبلاد

تحييـــن

حضّرو رواحكم زاده للشّكشوكه لخرى اللي قاعده تطبخ هنا

dimanche 30 novembre 2008

حجب مدونة قاسم ... فإمـّا "تدوين حرّ" و إمـّــا فـَــلا

في الحقيقه توّ نبهتني تدوينة هناني الى انّها مدونة جمهورية قاسم وقع حجبها
و كيما نشوفو ، فانّو المقص الخامج مازال شغّال
و نرجع نأكّد انّو الحديث على التصدّي للحجب ماعندوش نهار معيّن
طالما هالسلوك المتخلف مازال قاعد يتمارس على مدوناتنا
نعاود ديمه نكرر صيحة بيغ الشهيرة
سيّبوا المدونات
يا حيوانـــات

ـ(مشروع الجمعية)..ملاحظة منهجية

بين قوسين .. ملاحظة منهجية بسيطة اما توّ ظهرتلي هامّة
من حق ايّ مدون باش يمشي في فكرة الجمعية و الا ما يمشيش
اللي مع ، حرّ باش يعبّر على موقفو ، و يقول علاش هو مع الفكرة ، اشنوة الجدوى منها ، شنوّة تنجم تضيف ... الخ ، و اذا ممكن يضيف اقتراحات عملية دون المسّ و الا التهجّم على اللي ضدّ .
و اللي ضدّ زادا كيف كيف ، يعطي الحجج متاعو ، اذا يحب بالطبيعة ، و من بعد ماذابيه يعاون بالسكات وما يبداش يبخّل و يعرقل
ما اعتقدش انها المسألة بسيطه ، بل هامّة و في حاجة لرصانة وتفكير ، و موش معقول انّها و هي مازالت في المهد ، تبدا بالعرك . هاذا بالطبيعة اذا بدات
تبدا بالصراع ، يا حبّذا ، بالاختلاف ، بالنقاش... هاذا اكيد.. لكن موش بالعرك ... راهي الناس تتفرّج علينا .. و كي نقول ناس .. معناها جيرانّا اللي أنجزو جمعياتهم منذ مدّه ، و قاعدين يفعّلو فيها
امّا رجاء .. لنرتقي فوق الثنائيات و التشخصين .. رانا جرّبناه .. و لقيناه ما ينجّم كان يبرّكنا ، فالمطلوب هو التزام السلوك الحضاري و تفادي لغة الخشب بين مختلف وجهات النظر

يـا وَ لــَــدِي ... ـ


يا ولدي
قد فــَـرّ بعيـــــدًا
من سافر ـ ليلاً ـ بالصّندوق

samedi 29 novembre 2008

نوستالجي

عادة ، الواحد يكون عندو نستالجيا لفترة قديمه عاشها من مدّه ، و بقات منحوته في زوايا ذاكرتو ، وتكفي صورة و الا ريحة و الا صوت و الا سياق حديث ، باش يعاونوه على التذكّر

انا عندي نوع من النوستالجي لفترة ما عشتهاش :) اما نحبّها برشه ، نحب نقرا عليها ، و نحب نسمع موسيقتها و نشوف افلامها و نبربش على أهمّ أحداثها

الفترة هاذي هي فترة الستينات

اللي كانت مليئة بعناصر الدهشه ... دهشه تجاه عدة ابداعات .. في الفن و السياسة و الفضاء و العلم و...و

فيها حزن هادئ .. على إثر هزيمة 67 ، و الانطفاء الفجئي لألق أغاني عبد الحليم حافظ الحماسية

فيها حزن جميل .. على إثر اغتيال تشي قيفارا .. اسطورة الحريّه و قتها ، و اسطورة المراول توّ

فيها حزن اسود .. على إثر اغتيال حلم مارتن لوثر كنغ قبل حتى ما يجني ثمرة نضالاتو من اجل ازالة كل القوانين اللي تتضمّن تفرقة عنصرية ضد السّود

فيها صوفيا لوران .. و عينينها اللي أوسع من حضن

فيها رواية و فيلم زوربا الاغريقي .. و رقصتو الرهيبه على موسيقى ميكيس تيودوراكيس

فيها رفض جان بول سارتر لجائزة نوبل

فيها لقاء قمّة مابين أبلد شاعر و أبلد فنان .. أحمد فؤاد نجم و الشيخ امام .. و أغنيات سجن القلعه

فيها حروب تحريرية هامه .. الجزائر .. امريكا اللاتينية .. الفيتناميين و صمودهم قدام النابالم

فيها برال .. و بياف .. و ريجياني .. و طلال مدّاح .. و نانا موسكوري .. و صليحه .. و ازافور .. و محمد الجاموسي .. و القمر الاحمر متاع عبد الهادي بالخيّاط .. و احب اسمك متاع شهرزاد

فيها افلام مصباح الجربوع .. اللي تتعـْـرض على الحيوط في ليالي الصيف

فيها عالم والت ديزني السّحري ، و تصاورو ، و شخصيّاتو اللي تهزّ عقولات الصغار ، و الكبار اللي مازالو صغار

فيها ماي 68 و أقصى تمظهرات الوعي السياسي عند الطلبة

فيها مارلين مونرو .. و روبتها البيضة اللي هازّهالها الريح

فيها بابيّون ، الرواية و الفيلم ، هاك الملحمة العظيمه من اجل الحرية

فيها الترينوات متاع الوستارن و موسيقة انري مارّيكوني البنينه

فيها خروتشاف و هوّ يضرب بصبّاطو على الطاولة في الامم المتحدة .. كتعبير على تمسخيرو من دعوات "الغرب" للسلام

و فيها ... ـ

و فيها ... ـ


jeudi 27 novembre 2008

طريحتين : وحدة لعلا الشابي ، و و حده لضيفو بهتان المسوّس

منين كنّا صغار ، كان والدي عندو أسلوب ناجع في العقاب يتمثّل في إنـّو يهدّدنا بالطّريحة قبل ما يعطيهالنا بنهارات ، بحيث هاك المدّة الفاصلة مابين يوم اعلان التهديــد بالطريحة ، و يوم تنفيذها ، كانت حاسمه في انّها تخلّينا على اعصابنا خوفا و تأهّبا للطريحة الموعود بيها من ناحية، و من ناحية أخرى يلزمنا المدة هاذيكه ما نرتكبوش حماقات و مخالفات اخرى باش الحسبه ما تزيدش ترزن ، و بالتالي يربح هوّ ايّامات عقوليّة و انضباط منّا ، لا حس لا تشيطين لا عرك ... وبرغم الخوف هاذاكه اللي كان يلازمنا خلال ايّام الانتظار ، كان ديمه يرافقنا أمل في انّو ينسى وعيدو لينا ،. و رغم انّو بعمرو ما نساه ، الا انّنا ديمه نقعدو متسلّحين بهاك الامل في النسيان مدفوعين بغريزة طبيعية موجوده عند كلّ الاطفال العيّاق ، و هي غريزة : حبّ الافلات من طريحة مُحقـّــقة

باش ما نطوّلش ، الوالد قال انّو ورث هالاسلوب على والدو ، و حتّى انا يظهرلي ورثتو عليه ، على خاطر ثمّه زوز يسالوني طريحه ، و ما عطيتهالهمش في وقتها ، على خاطر جات احداث أولى من مجرّد الالتفات ليهم ، أهمّها ، الحصار المفروض على اطفال غزه ، اللي لا يزّي هوما ضحايا من تحصيل الحاصل للاحتلال ، و لا يزّي يزيدو كلّ ساعة يمشو في العفس نتيجة السياسات العقيمة اللي ، وإن بدا للعيان انّها متعارضة و متناقضة ، الا انها تلتقي و تتقاطع في : المزايدات الفارغة على بعضهم ، و التكالب و التطاحن على السلطة

واحد من الموعودين بالطريحة هو الكاتابلازما علاء الشابي ، اللي مصرّ على انّو ما يفــلـّتش حتّى فرصة تـُـتاحلو باش يأكّدلنا فيها جهلو المدقع بالمواضيع و المسائل و المجالات اللي كل مرّه يـُحْـشر نفسو الركيكة فيها ملّي صابنا ربّي بيه

و باش ما يمشيش في بالكم ، و الا في بالو انّي من المتابعين الاوفياء ليه ، نحب نقول الآتي : قبل ، و في غياب ظاهرة البارابولات ، كان الشي مفروض علينا فرضان ، ما ثمّاش خيارات ، بحيت كان الواحد يبدا يتفرّج و حاطط بجنبو باكو السواقر و الإفــّـيرالقان مع بعضهم ، ... و من بعد ، و حتّى مع البارابول ، تواتيني انّي نتسخط ببرنامج كيف هكّة اثناء استدعاء و الا سهرية في دار ناس اخرين ، و بخلاف هاذا ، انا بيدي تنفحلي احيانا أنّي نشوف البرامج التافهة ، عنوة ً ، يمكن لارضاء شويّة مازوشيّة عندي و مانيش فايق بيها :) :) و مرّات نتفرّج للحظات فقط باش نقيس مستوى تطوّر البهامه في مشهدنا الاعلامي ، على خاطر كيما ثمّه البهامة الواعدة ، الموهوبه ، اللي مازالت في طور التشكّل ، ثمّة زادا البهامه المحترفه ، بامتياز ، و هو ما نحن بصدده

هالكاتابلازما ، ريناه قبل ، في زمن الإفـّـيرالقان :) في تنشيط برامج المواهب ، و كان برنامجو اسمو الخطوة الاولى ، لكن يبدو انّو اللي جاو للبرنامج هاذاكة الكلّهم ، من هاك الجيّه بنت الجـّــَـيّه ، بل بالعكس، عملو خطاوي لتالي . السيّد لا علاقة له بالفن ، و لا بالشعر ، و لا بالمدارس و الاتجاهات الادبية ، و لا بالموسيقى ، و لا بالمقامات ، و لا بالقواعد و المصطلحات الموسيقية .. تــهوّ نهارة اللي وسوسلو شيطانو و قالّو : "غنّي...غنّي يا علا ... راك حتّى انت صوتك باهي ... ياخي زعمه هيّ باش تفوتك رافائيلّا كارا في شمولها ؟؟؟ غنّي" .. سي خونا ما كانش من العاكسين ، و ما قالّوش : "ما أنا بـِـمـُـغنّي" ، بل ، غنّى ... و كنّا امام احسن نموذج للخروج على الطبقة و النشاز ، فضلا على هاك الخنّه المرعبة اللي في صوتو

من بعد ، حبّ يعمل فيها اخصّائي نفساني ، و يعيّط للعباد باش ينشرو غسيلهم على مسامع سيادتو ، و يتاجر بدموع و مآسي المغفّلين من روّادو ، حلّ "حانوت" اسمو فرّغ قلبك . و حب من جديد يأكّدلــنا انّو جاهل و فقير لابسط مبادئ الثقافة النفسية العالية ، و سرعة البداهة اللي يطّــلّبــهم برنامج / حانوت من هاك النوع
ياخي اشنيّة المؤهلات اللي عندك ، و اللي تخوّلّك باش تنصّب روحك في مقام المستمع لمشاكل دقيقة كيف هكّاكه و متشابكة و عندها تداعيات نفسية عميقة برشة ؟؟؟؟؟ و احيانا حتّى تداعيات اجتماعية و سياسية ما عندناش ليها الارضية الجريئة اللازمه ... ياخي كيف واحد يطلبك باش يشكي من ظلم المعتمد و الا العمدة و الا رئيس الشعبة و الا عرفو اللي ضاغط عليه باش يتبرّع لصندوق من الصّنادق ، والا يطرّدو و ما يرسّموش و ينقبلو نهاراتو ... باش تعدّيه زعمه ؟؟؟؟؟ و من غير تصنــصير زعمه ؟؟؟؟؟؟ـ

الكاذب ينعلــو و يخزيـــه
و فوق هاذا الكلّ ، يا سي المنشّط البوليفالان ، اشنيّة اللي تملكو من "الروح الحميمية" و الا "الدفء الانساني" و الا ـ"سعة الصّدر" و الا "التلقائية" و الا الـ
Fiabilité
باش تسمع غيرك ، و تسمعهم بمعرفة زادا ، قبل ما تمارس استعلائك ، و فوقيّتك ، و تعاليك عليهم ، اللي تفضحها لهجتك التوبيخية معاهم ، تقولش عليك هاك "السلطان" و الا "القاضي" متاع روايات العروي :) ـ
اشنوّه عندك من ثقافة نفسية ، و تكوين و تجارب و..و.. قبل ما تجبد الشــّطرب (الشّرمبط)ـ متاع الاخلاق و متاع العــُـرف و متاع التقاليد ، و تبدا تجــْـلد في هالـمـِـدْعي و الا المـِـدْعيّة اللي جابتهم صنّارتك ؟ في حين انّو ، و على عكس ما تعمل انت في حانوتك ، ايّ اخصّائي نفساني و الا ايّ واحد في الموقع اللي انت حاطط روحك و الا حاطّينك فيه ، مطالب باش يسمع محدّثو (الحاله متاعو)ـ للــّـخـّر دون اللجوء الى الـ
Le jugement moral
باش ما يرتبكش و ما يرهبش ، و يحكي حالتو بكل اريحية دون خوف من الحكم الاخلاقي

الحقيقة ديمه يبقى اللوم ماهوش عليك ، انت ماك الا مهبول و زغرتولك في وذنك ، و ماك سوى نموذج لاشباه الاعلاميين اللي لقوا مدينه خالية قامو فيها الآذان . و كان ما جاتش مدينه خالية
راهم اشباه المنشطين ماهمش منشطين
و اشباه المثقفين ماهمش مثقفين
و اشباه السياسيين ماهمش سياسيين

و على ذكر اشباه السياسيين ، جا وقت طريحة ضيفك الاخير ، البهتان المسوّس

الطريحة اللي وعدت بيها بهتان مسوّس يمكن استوحيتها من وضعيّة "التـّــطـْــبيس" اللي يكون ماخذها و هو ـ"مـْـطبّس" يتفرّج على اشكال نقاط الجليز في دارهم ، و يتحاور معاها ، كيما حكى هوّ
وفعلا انا نحيّي فيه وفاؤو و تماهيــــــه مع طفولتو ، لانّها وضعيّة التطبيس اللي كان ياخذها باش يحكي مع نقاط جليز دارهم ، و هو صغير ، ماخذها توّ ، لكن بصفه رمزية و مجازيّة
ويبقى التطبيس تطبيس ... و بعمرو ما يولّي حاجة أخرى

أوّلا ، انا بالجـّدّ نستغرب لحد الضحك كيف تحكي على انّو كان عندك "خصوم سياسيين" في الجامعة ، انا كنت في الجامعة في نفس الفترة اللي تحكي انت عليها ، و ما كانش عندك حضور يذكر امام الناس اللي سمّيتهم انت ، و اللي قلت انّهم كانو"خصوم سياسيين" ليك ، كنت كتلة من هاك الكتل اللحميّه المتذيّله لتيّار معيّن ، تتلقّى الاوامر و تستهلك سمعيّا و بشكل سلبي في حلقات النقاش ، و تمشي تناقش الجليز في داركم ... يمكن

ثانيا ، وقت اللي تقول ، بوقاحة و طحين ما شافتهــمليش عين : فترة الانتماء لليسار هي فترة كل واحد عمرو عشرين سنه ، انت تحب من خلال هالنتيجة هاذي تقول انك نضجت و بلغت سن الرشد و تخلّصت من الاحلام ، ايّها الملاك القادم الينا بالحقيقة المطلقة ، و بالخلاص الابدي من سماء الطحين الازرق ، ياخي توصل بيك بهامتك المقنّعه و قوادتك ، انّك تسفــّه تجربه بشرية كاملة ، طبعت و ماتزال ، احقاب كاملة من تاريخ البشرية ، و انتجت الى جانب اخطائها (اخطائها اللي هي في تقديري اصدق دليل على مدى التصاقها بالانسان ، لانّو الخطا بشري )انتجت المواقف المتجذّرة ، و أضافت للفكر البشري .. في الفلسفة و العلوم الانسانية ، و تبنات على اساسها حركات تحرر محترمه ، وأربكت لعقود كيانات مستبدّة و امبراطوريات بأكملها ، و أسست لفكر سياسي مختلف ، وانتجت فنّ جميل .. أدب جميل .. موسيقى جميلة .. سنما جميله ... باش من بعد يجي سلحفاة كيفك ، يحبّ هوّ يبرّر تموقـعو الطّـاحوني ، يقوم بنسف تاريخ كامل من النضالات
و مانيش هنا ، بالأساس ، نحكي من منطلق الغيرة على اليسار رغم انّي ما نخفيش ارتباطي بالعايلة هذيكه . لكن انا ضدّ انّك تبرّر تجربة القوادة اللي انت اخترتها توّ ، بتسفيه تجربة اخرى ، مهما كان عنوانها ، يسار و الا غيرو
قول بوضوح : انا خرجت من اليسار على خاطر حبيت نولّي قوّاد ، و وصولي ، و انتهازي ، و بوق دعاية ، و قلم مأجور ، موظّف لدى السلطه ... و هاذا الكل ماكنتش نّجّم نعملو لو انّي بقيت داخل العايلة هاذيكه

ريت مـَسْــهـِلـْها و مـَـوْضـَـحـْـها هالجمله ؟؟؟؟

ثالثا : الاسلوب الدّرامي اللي تحكي بيه على فترة تدريسك في جهة القصرين ، و هاك المسرحيّة الفاشلة متاعك اللي حبيت تمثّللنا أحد فصولها ، و التلامذه هاذوكم اللي حكيت عليهم بشويّ تراجيديا كاذبة ، كيفاش كانو في الصيف يخدمو المرمّه باش يعاونو أولياءهم على توفير مصاريف المبيت ، اتّضح انّك ماكش حافظ دورك مليح .. و اتّضح انّك اوّل واحد تنكّرلهم عند اوّل أزمه صادفتهم ، على خاطر ذاكرتك مثقوبه ، اش يفرقو التلامذه هاذوكم على شباب الرديف اللي أطلقت عليهم انت بيدك ، سموم القلم المأجور متاعك ، و سمّيتهم "عناصر مشاغبة...تستحق الردع" .. اش يفرقو عليهم في الظروف و في البطاله و في الحرمان

و هاذي هيّ فعلا الدّناءة ، وهيّ انّك تمثّل بمآسي الناس امام كاميرا لا تفوقك تفاهة ً ، و تتاجر بجوعهم ، و تضخّم في ذاتك المريضة على حساب فقرهم ، تحكي عليهم بعد ما ترسم ملامح الأسى و التعاطف الماكر على وجهك المباع ، لكن ... وقت تنفرد بيهم ، و الا بـِـبني عمومتهم ( موش في القرابة الدموية ، و إنّما في الانتماء الطبقي ) تشهر حبرك الدموي ، الذي لا دور له سوى لعق دماء المجرمين و تبييض وجوههم و إخفاء أدوات جرائمهم ... و أين ؟؟؟ بين ثنايا مقالاتك الدّاعرة

وليدات القصرين ، تلامذتك سابقا... هوما اللي توّ بطاله من اصحاب الشهادات .. و كيما حكيت على المرمّه اللي كانو يخدمو فيها ، لتوفير مصاريف المبيت ، احكي توّ زادا على المرمّه اللي محلولة فيهم ، وقت اللي كل مرّه مجموعة منهم تحاول تحتمي باتحاد الشغل قصد الانخراط في اضراب جوع ، مطالبين بحقّهم في التشغيل ، لكن كل مرّه يتصدمو بسيناريو :مرّه ياقع طردهم من طرف البيرقراطية النقابية ، و عدم تمكينهم من الاحتماء باسوار الاتحاد ، و مرّة ياقع إغراق مسامعهم في الوعود الكاذبه أو الضغط على اهاليهم ، و مرّه يكتب فيهم موظّف مأجور ، بخس الثمن ، كيفك ، كلام من نوع : عناصر مشاغبة لا بد من ردعها

mercredi 26 novembre 2008

فيلم قصير ... قصيــر جدا








قصيدة : العشاء!..ـ
قصدتهم في موعد العشاء
تطالعوا لي برهة ، ولم يرد واحد منهم تحية المساء !ـ
وعادت الأيدي تراوح الملاعق الصغيرة ......في طبق الحساء
........ ....... .........
نظرت في الوعـــاء
هتفت : (( ويحكم ....دمي هذا دمي .....فانتبهوا )) ـ
لم يــأبهوا ! ........ ـ
وظلّت الأيدي تراوح
الملاعق الصغيرة
وظلت الشفاه تلعق الدماء !ـ
أمل دنـــقل

mardi 25 novembre 2008

caricature 26 26 ... 3 الصـّليب...ـ



père ... fils ... saint esprit

père ... fils ... sainte caisse prise

caricature 26 26 ... 2


un fardeau de plus ..

caricature 26 26 ... 1


ــ تبرّع

ــ مكسبي دينار واحد .. احد احد

ــ هــاتو

المتــبــرّع المتـربــّــع

ــ شـبيك مرعوب و متـْـربّــع ؟؟؟ ـ
ــ عَـرْفــي رْعــِـبـْـني على التــّبرّع .. تبرّعت بربـُع شهريتي ، و تـْــربّــَـعـْـت
ــ عبّرتـْـلوش على انّك تبرّعت تحت الترعـيـب ؟؟؟ ـ
ــ لا ... انا عليّ نتبرّع ، و نتربّع ، من غير حتّى ما نعبّر على الرعب متاعي ، و هوما ، عليهم يحلـّــو بـلعومهم ، و يبلعــو تبرّعي ، و يبرطعو بيه ، و يخلّولي كان البعرور
ــ ماو حتّى انت بـرطع مع جملة المبرطعـــين
ــ التبـرطيع ليه براعه ، انا بارع في حاجه وحده : يرعبوني .. نتـْـرعـِـبْ و نتبرّع .. و نتربــّع من غير ما نعبّر على الرعب
ــ و هوما ؟ فاش بـارعين ؟ ـ
ــ بـــارعين في بــلعـان ما نتبرّع بيه انا تحت الترعيب .. و من بعد يـْـبَـرطعـو بيه ..و يـْــبَعـْـرْرُو
ــ اش باش تعمل توّ ؟؟ـ
ــ باش نحلّ بلعومي
ــ وتــعـبـّــــر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ـ
ــ لا .. باش نحل بــلعومي .. و نـبـلع بعرورهم

dimanche 23 novembre 2008

الشعار النهائي لحملة : افتحوا المعابر

ملاحظة تقنية
الشعار المنشور في التدوينه السابقة كان مجرّد اقتراح منّي
لكن انا ادعو كافة الاصدقاء الى اعتماد الشعار الجديد هذا
اللي هو من تصميم خونا البرباش

غزّة ... : "افتحوا المعابر"ـ

إضافــه...تحـيـيـــن




اطفال غزة يأكلون قمح المواشي !!!!!!ـ

التجأت المخابز في غزة
الى استعمال القمح الثانوي
أي
الحبوب
المخصصة للمواشي و الطيور
لإعداد الخبز
وذلك لنفاذ مخزوناتهم من القمح"الأساسي"ـ
ـ"لقمح البشري"ـ
!
!
!
و ذلك في انتظار ان تتوقف
هذه المخابز نهائيا عن العمل
!!!???
ما فائدة الصياح
و العويل
و الشموع
و الدعاء
!
!
!
افتحوا المعابر

samedi 22 novembre 2008

حديث الرصيف : شراكة المسنين...1ـ


مساهمة شريحة من المسنين في بناء المجتمع المدني

vendredi 21 novembre 2008

jouons ... tagggggggged

Suite au Tag de lasnumberone, je me mets au jeu. Voici les régles :

1- Mettre le lien de la personne qui vous a tagué.
2- Mettre le règlement du jeu sur votre blog.
3- Répondre aux mêmes questions.
4- Taguer sept autres personnes à votre tour.
5- Les prévenir sur leurs blogs.

7 choses au hasard sur moi :
-J'aime Souaad Hosni
-Je commence à devenir chauve
-J’ai arreté de fumer
-dima essabbat ejjdid yodhrobni
-n7ebb norgod wettalvza ma7loula
-je n'ai pas de petits freres .. ni soeurs..je suis griyyd el 3echch
-je ne connais pas mes deux grand peres

7 choses à faire avant de mourir :
-avoir un enfant
-apprendre à jouer plus q’un instrument de musique
-construire une belle maison..avec presque pas de murs ..
-visiter Pekin
-faire mon auto portrait
-boire un coup avec mon fils/ma fille

7 choses que j’aime trop faire :
-écouter de la musique
-boire de la biere
-preparer du pizza
- regarder .. ecouter .. aimer Souaad Hosni
- écouter de la musique
- écouter de la musique
- écouter de la musique

7 choses que je déteste faire :
- attendre
- demander de l’aide
- Entretenir une conversation téléphonique de plus de 3 minutes
- etre gentil avec ma belle mère
- me reveiller le matin
- poser des questions tres intimes aux gens qui ne me sont pas intimes
- ne pas aimer Souaad Hosni

7 choses que je ne peux pas ou que je ne sais pas faire :
- conduire
- preparer une mloukhiyya
- ne pas aimer Souaad Hosni
- empecher mes larmes
- CONTINUER…à faire semblant
- supporter la presence d’une personne que j’aime pas
- etre president de la republique

7 choses qui m’attirent chez mon chéri :
- ses yeux * 7

7 choses que je dis souvent :
-tch …ti efhemni… 3aad ..avec un sourire
-mouch hakkeka 3aaad
-non..non…non…non…non….
-7asilou….
-sa77iiiiiiit !!!
-ououououffff !!!
-ti chnowwwa !!
-ouéééééééé !!

7 célébrités que j’aime :
-sayed darwish
-md el jammoussi
-panthere rose
-Jacques Brel
-zied rahabeni
-souaad hosni
-abdesslém ennabolsi

Voici maintenant les blogueurs que je tague à mon tour :
annesr al aswad
zabrat from geneva
azwaw
3ayyech
talvza mlawwna
artticuler
les raisins de la colère

ايّهـــا الشــّـــعب

يا من تتحمّسون كثيرا اثناء دفاعكم عن مقدّساتكم .. في الخمّارات ، بعد ان تستبدّ بكم جعتنا الممتازة : السـّلتـــيا

يا من تشترون خروف العيد و اكسسواراته من السواطير و الفحم و الشوّايات .. و .. كذلك من قوارير المرناق و الشّــاتو..و تعيدون على مسامع ابنائكم المغزى من ذبح ابراهيم لاسماعيل ، في الصباح ، و تتقيّؤون الخمرالرديء في المساء

يا من تشمئزّون ممن يقـطف قبلة من صديقته على مقعد انتظار في محطة القطار مساءًا ، و لكنكم عند انفرادكم بانفسكم ليلا ً ، تغتصبون زوجاتكم ، أو تغرقون في جنس الفضائيات .. جنس الانترنات .. و بعد ذلك تقبّــلون أنفسكم في المرآة

يا من تملؤون هواتفكم النقــّاله بالستين حزب ، و المعجزات التي تضحك بها عليكم برمجيات الفوتوشوب ، جنبا الى جنب مع الفيديوات البورنوغرافية

يا من تزوّقـــون جدران منازلكم بالمعلقات الجدارية : "الله" ... "محمد" ... "حسبي الله و نعم الوكيل" ... "عليه توكّلت" ... و تتوكّلون عليه فعلا و انتم تناشدون ، او... وانتم يـُـناشــَـدُ باسمكم

ثم بعد ذلك ينتصب بعضهم محتجّــًا عمّا أسماه : مسّا من المقدّسات

كيف لا انتقد مقدّسات لا يحترمها اصحابها انفسهم ؟؟؟

ما معنى احترام المقدسات ؟؟. هل تريدون - مثلا - ان يقــول الملحد ما يلي : انا ملحد بالله عزّ وجلّ ؟؟
و أن يقول إنّالقرآن من وضع الرسول صلى الله عليه و سلّم وبمساهمة الصحابه رضي الله عنهم؟؟؟
و أن يقول إنني ضد تطبيق شريعة الاسلام السّمحاء ؟؟؟؟
و أن يقول أنا علمانيّ بإذن الله ؟؟؟؟؟؟؟؟
و غيرها من الجمل التي لا تستقيم

لماذا لا نضع النقاط على الحروف ؟؟

أن يكون المرء ملحدا ، في ابسط التعريفات ، هو ان يكون قد تخلّص من اعتماد الاسطورة و الغيب في تفسير ما يحيط به .. ممّا ينشأ عن ذلك من أسلوب كامل في الحياة

ما هذا الربط العشوائي و الخلط الغبي بين الالحاد كنسق فكري/تاريخي و بين بعض القيم الاخلاقوية (خمج، انحراف ، فسق ، تزبريط ، انحلال ) ؟؟؟

ما هذا ؟؟؟؟

تلك الاصوات التي ترتفع من حين لآخر منادية باحترام المقدّسات، كان من الممكن إنصافها ، و إعطاؤها مطلق الحق ، إن هي أيضا ارتفعت معبّرة عن احتجاجها على نعت اللادينيين ، بكافة اطيافهم ، بالـ "فسق" و الـ "خمج" الخ ... بنفس العنف و بنفس الحدّه و وبنفس الحماس الذي ترتفع به محتجة على "المسّ من المقدسات" و بنفس الغيرة على هذا الـ "تعايش السلمي" المنشود

ها إنّي أعلنها : أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكن
لنتّفق أوّلا ما المقصود بـ "المسّ من المقدّسات" ؟؟ ـ

هل عندما أقول إن الاله .. أيّ اله كان - في اعتقادي- لا يخرج عن دائرة الخرافات و الاساطير ، و إنني قادر على صياغة تصوّري للعالم و للتاريخ و للعلاقات البشرية بمنأى عن تصوّر الألهة ، أو الناطقين على لسانها .. هل يعتبر هذا مسّا من المقدّسات ؟؟ ام يعتبر بسطا لاسباب الحادي ، وموافاة قارئي و سامعي بالتمشي الذي قادني الى هذه النتائج ، اقلّها ، حتّى لا أُنعـَت بانني ملحد فقط لانزع عني ثوب الاخلاق الدينيه ، و ضغط المحرّمات ، و امارس "انحلالي" و "فسقي" بكامل التحرر .. و هو الاتهام المعتاد ، المكرور لحدّ الملل ، الذي عادة ما يلجأ اليه كل اولئك القساوسة المقنّعين الذين يريدون اختزال " الالحاد" في دائرة ضيقه من "الاخلاقيات البسيطه"

أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنّـــني
ضدّ أن تُعـَـدّ لي مقبرة جماعية لأ ُدفــَـن فيها أنا ، ابن هذا العصر ، عصر الثورة الرقمية ، التي بمقتضاها يمْكـنــِـنـُـك بلمسة خفيفة ، لطيفة ، ظريفة .. على زرّ يكاد لا يـُرى بالعين المجرّده أن تدمّر العالم ، مع "ابو جهل" و اصدقائه من تجّار و ملاك قريش من أعضاء مجلس دار الندوة اين كانت تقرّرُ مصائر العرب ، و مصائر الاقلّية المسلمة آنذاك( هذا لمن ينتشي دائما باستعمال مصطلح : الاقليات اللادينية)ـ ، لا لشيئ إلا لانّنا .. انا و "ابو جهل" "مشركيـْن" ؟ هكذا ... بكل تنكر لتراكمات الفكر البشري ، و بكلّ تجاهلٍ جاهلٍٍ لارهاصات التنوير في تراثنا ، و بكلّ حدّيّة و اطلاقية وأحاديّة ، و بكلّ تغاضٍ خطير عن أحد اهم مكونات الحريات الشخصية : حرية المعتقد

أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنني
ضد ان يقع التجسس و التلصص على ما امزح به مع احد الاصدقاء حول تذوّق نوع جديد من النبيذ ، و مفاجأتي بإشهار سيف الاخلاق الحميدة الكاذبة في وجهي ، سيف تمسك به يـَـد يعلم الله او يعلم بوذا بماذا كانت تمسك ، و أين كانت موضوعة قبل ان تشهر هذا السيف .. سيف الرفعة الاخلاقية الكاذبه ، و التقوى المـُـمَـسرَحه ، و "النهي عن المنكر" ـ

أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنّـــني
ضدّ ان أ ُنعت بالـ "فاسق لمجرد انني استسغت نصّا ادبيا يصف نهدا مكوّرا ، أو ا ُنعَت بالـ "منحرف" لانني دعوت الناس الى قراءة قصيد ، او حتى مشاهدة صورة لجسد جميل ، فهل انا مطالب مثلك ، بالتعالي على جسدي ، و ذلك بتركيب اجنحة ملائكية بيضاء على اكتافي مثل ما تفعل انت ـ(علنــًـا بطبيعة الحال)ـ ، و ألغي جسدي مثلما تلغيه (علنــًـا بطبيعة الحال) أ ُلغيه ممّا اقرا ، أ ُلغيه مما اكتب ، مما ادعو غيري الى قراءته ، مما ادوّن؟؟ـ
ماذا يعني إلغاء جسدي من وعيي .. سوى موتي .. ؟؟

أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنّـــني

ضدّ ان اوصَـف بالـ "زبراط" ، وأوضع في نفس الجدول مع مدمني الكحول من الفئات الرثــّه ، فقط لانني عبّرت و تحدّثت عن تناولي لمشروب من مشروباتي المفضّله ؟؟؟ـ سواء كان "بيرة" .. او حتى "تيزانا"
لافرق عندي بين جرعة ماء تنزل بردا و سلامـًا الى شرايين جسد انهكه العطش / و بين جرعة بيرة تصعد دفئا و وئامـًـا الى ثنايا دماغي لتجعلني ارى الاشياء اجمل .. و لو للحظات . أو بين كأس من النبيذ الجيد ، المرافق لعشاء رشيق ، كأس لا يفوقهــا صحيّن الترشي أو الزيتون المخلل لذّة و حموضة مستتاغة ، لا تزيد فقط من شهيّتك للاكل ، بل أيضا من شهيتك للحديث الجميل و الاستماع الجميل و لبسط الاسارير

(ـ(أخشى ما اخشاه ، ان يتأثّر بعض "الفروخ" بهذا الوصف ، فيدمنون النبيذ دون ضابط ، وأ ُتـّـَــهـَمُ بعد ذلك بتهمة : التغرير بقاصر :) ـ
أنا أشعر احيانا بالحاجة الى هذا .. بالجوع الى هذا .. بالعطش الى هذا .. و ليس لديّ ما يمنعني عن فعله .. فما الذي يمنعني عن قوله ؟؟؟

لنترك الاخلاق جانبا

أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنّـــني
ضدّ أن أوصف بالدجّال و الزنديق لا لشي سوى لانني اعتبر نصّك المقدّس ، نصّا تاريخيا و أخضعه للبحث و التقصّي و الدراسة و النقد ، أو أن أوصف بالمستهتر لانني احاول اقتحام المناطق المظلمه المجهوله في هذا التراث ، الذي يدعي هؤلاء ملكيتهم الحصرية له ، تلك المناطق الموؤوده ، المختنقه بستائر التعتيم التي اسدلتها عليها الفئات الحاكمة عبر كل هذا التاريخ بمعيّة كهّانها و جلاّديها


أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنّـــني
ضدّ رسائل التهديد و الوعيد التي ما انقطعت تلك الجماعات عن توجيهها لأصحاب العقول النيّرة ، و كل ذنبهم في ذلك انهم كانوا مفكّرين مختلفين ، و ذلك بطبيعة الحال تحت عنوان :".....أشِدّاءُ عَلىَ الكــفّار رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ...." .و غيرها من الايات التي ما إن يصيح بها أحدهم ، حتّي ترتعش اللّحي الصفراء ، و العمائم السوداء ، و تنتصب الانياب العفنه ، مستثارة برائحة الدم ، مستحضرة مشاهـــد الرؤوس المدقوقه المرشوقة على الرماح ، و الإبل المحشوشة الأرجل ، و القمصان و المصاحف الملطخّة بالدماء ، و السيوف المسمومه المنهالة على الرؤوس فجرا

أنا ضدّ المسّ المجاني من المقدّسات الدينية
و لكنّـــني
ضدّ ان احمل على كتفيّ صليبك انت ... أنت اخترت أن تموت داخل نسقك الشموليّ المتحجّر ، الذي إن انت سحبت منه فرعا صغيرا جفّ و مات بأكمله ، لا تصدّر موتك لي .. لا تحمّلني وزر اختيارك للموت و تمنعني من الحياة و حبّها و عشقها .. عشقها حدّ الموت من أجلها
ضدّ ان تـُثـْـقـلـــَـني قسرًا بيقيــنك ، و تلزمني به ، و تـُحِلَّ سفك دمي إن أنا فكّرت ، بدعوى أنّ في تفكيري "مسّ من مقدّساتك" ـ

لنتعايش في البلوغسفير كما في الحياة على مبدأ لكم دينكم و لي ديني
أوكي
و لكن ايضا .. على مبدأ لكم دنياكم و لي دنياي

mercredi 19 novembre 2008

أصل قناة ت7 هو شخصيه اسطورية ملعونه :) ـ


في الاساطير اليونانية القديمه .. مـِــيدُوسّــَا هي بنيّه مزيانه مارست الحب مع صديقها في معبد ، فتغشــّشت عليها الالهة غشّ كبير ، (انا نقول غارت منها هههههه ) و حوّلتها الى مخلوقة بشعة ، مـْـسـُوبـْـعـَه ، ما فيها ما يتشاف و شعرها أفاعي ... و نفتها في كهف في جزيرة من جزر البحر المتوسّط .. و زادت لحـّقتلها لعنه اخرى و هي انّو اللي يلقاها و يشوفلها في عينيها يتحوّل ، في الوقت ، الى تمثال متحجــّر.. لا حراك له


الابحار في عالم الاساطير و الملاحم القديمه ، من قبل ، يمثّلّي متعه كبيرة ، و نتذكّر انّي في مرحلة معيّنه قريب باش نحفظهم الكلّ ، و و لّيت نحكي عليهم كاّنّهم أقاربي :) و الاله الفولاني شكون خذا ، و على شكون غضب ، و بالأماره مرتو الالهة الفولانية كانت تخون فيه مع الاله الفلتاني ، وكيفاش انّو البوقرعون هو دم ادونيس عشيق افروديت بعد ما قتلو راجلها ، و التيليب ، و النرجس و...و...و...و

انا لحد اسبوع لتالي ، كنت نتصوّر اللي هالمخلوقات الاسطورية ماهم الا كائنات من نسيج الخيال البشري ، خلقهم في لحظات الدهشه البشرية الاولى .. دهشة تجاه الطبيعة .. و الذات البشرية بيدها .. باش يفسّر بيهم الصواقع و الزلازل و الوحوش و الهموم اللي دايرة بيه ، و يحمي بيهم ذاتو الضعيفة امام الطبيعه و جبروتها عليه ، هو اللي كان مجرّد كائن بدائي .. زوّالي .. يتعشّى بشوي جيفه ، و يشرب من الغدير المتعفن ، و يستسلم للنوم العميق في مغاور ثلاثة نجوم :) و كيما نعرفو اللي لولا هالاساطير هاذي ، ما كانش ممكن تتوجد فلسفات و علوم .. و لولاها لما كنت انا توّه قاعد نخرّفلكم في هالخرّافه :) على ميدوســّا المسوبعه

اكتشفت حاجة هامّه .. و هاني باش نقولها و نتحمّل فيها مسؤوليتي .. و هي انّو هاك الشخصيات الاسطورية الكلّهم ماهمش وهمييـــن .. لا .. ابدا .. هوما موجودين ، و موجودين بيناتنا زادا و في متناولنا .. متخبّين .. متنكّرين .. متوصّفين .. امّا يكفي انّك تكون تعرف صحيّبك و الا صحيّبتك الاسطورية هاذي ، و قاري و الا حتّى سامع بحكايتو و الا حكايتها ، مع شويّه مجهود في البحث حولك .. راك تلقاه/ها


هاو انا مثلا لوين وصلت
ميدوسا المسوبعه هي بيدها تونس سبعه


اما ماو تعرفو في علم اللسانيات و علم اصول الكلمات ما يسمّى (يظهلرلي) بالانزياح .. مثلا .. تكبسا و لّت قفصه .. سوفيطله و لت سبيطله .. و ميـدوسّـسـا المـْسوبعه .. ولّات تونس سبعه .. و تنجمّو تلاحظو وحّدكم اللي صوتيا قراب لبعضهم برشه .. مما يدعّم اكتشافي

هاذي حاجه

الحاجه لخرى اللي نحبّ ندعّم بيها هالاكتشاف ،هي الحقيقة التاريخية الجيولوجيّة اللي تأكّد بأنّها تونس بكلّها كانت جزيرة .. و هاذا ما يفسّر وجود شط مالح كيما شط الجريد ، في قلب الصحرا ، و هاذا ما يفسّر زادا انّو جبل الشعانبي الموجود بالقصرين ، مليان بــببوش البحر المتكلّس .. و المتحجّر .. الفوســّيل ، يقول القايل اش مجيّب ببوش البحر وبالكميات الضخمه هاذيكه ، للجبل هاذاكه ، لولا انّو البحر كان غادي ؟؟؟ ممّا يأدّي لبرشه استنتاجات و تساؤلات اخرى تنجّم تبعّدنا شويّه على موضوعنا اما ميسالش : لو كان ما وقعتش هاك التغيرات الجيولوجية الكبيرة هاذيكه ، و قعد البحر في القصرين ، راهو الحـَكم ما حرمهاش من ضربة جزاء واضحة في مباراتها لخّرانية ضد الترجي ، و راهو ماصارش اللي صار :) ـ

يعني هالجزيرة اللي تنفت فيها ميدوسّا ، هي جزيره تونس ، هاك الوقت

بديناش نقربو ؟؟ ـ

الاسطورة تقول انّو أي واحد يخزر لميدوسّا في عينيها .. يولّي تمثال ما عادش يتحرّك ، و حديثنا قياس

هالنهارين ، وانا نتفرّج على قناة تونس سبعة ، في برنامج ثقيل ، ما اثقل منّو كان المدوّن المجهول اللي باش يربح في المناظرة اللي حكيت عليها هنا ، و اللي ما نعرفش علاش لحد الان ، قاعده توصل فينا في برشه مطالب اما من نفس المصدر، و لذلك نحب نستغل هالفرصة باش نقلّو يزّي من بعثان المطالب ، رانا رشّحناك ، وبكل شفافية ، و نتمنّوولك الفوز ، الفوز على روحك بالطبيعة على خاطر ما ثماش حتى مترشح آخر غيرك
عاد قلت نتفرّج في الكاتابلازمه هاذا





يجي مرّات بعد نصّ النهار، باش يحكي على آخر ما صدر في عالم النات من برمجيات و مواقع ...الخ
قلنا باهي ميسالش .. رغم انّو فمّه برشه ما يتقال في صيغة البرنامج و اخراجو.ـ
عاد هالفطحــل الرقمي اللي يتصوّر في شباب تونس الكل متمسمرين قدّامو باش يـَـنـْهـْــلو من معينوالالكتروني ، كنت نتمنّى لو انّو التزم بحدودو و اكتفى بـْـدَوْرُو كجهاز موجّه مبرمج ، يعني هاو اش تحكي و هاو اش ما تحكيش . هكّاكه ، كنت نّجـّم نسيّبو في حال سبيلو .ـ

امّا كيف يوصل بيه وفاؤؤ الدائم ، و اخلاصو الموصول ، و التزامو المتجذّر بثقافة التجهيل و التسطيح و التبكيش و التخويف و الترهيب من كل ماهو "آخر مختلف" و قيامو بدعاية مضاده ضد مجموعات معينه ، و محترمه ، في فايسبوك ، و تصويرو ليهم على اساس انهم مجموعات خطيرة ، ظاله ، ضد الدين و ضد الوطن ، و اخراجهم في صورة فئات مارقة .. لا فرق بينهم و بين المواقع البورنوغرافية ، و يحذّر في متتبغيه منهم ، هاذا اذا كان عندو متتبعين ، فهاذا هو اللي يخليني نزيد اقتناع اللي قناة تـُـونـسّــبْعَه هي بيدها مـِـيدوسّا المـْــسُوبـْـعَه
اش ممكن ننتظرو من واحد خزر لميدوسّا المسوبعه في عينها عير انّو يولّي تمثال ؟؟؟ـ
و اش ممكن نستنّاو من مدمني الفرجه على قناة تونس سبعه ، الا انّهم يتغذّو بثقافة السلبية والانهزام ، بثقافة الرفض الغبي للآخر المختلف الدّاعي الى التسلّح بشيء من النور ، بثقافة القبول بالموجود و القناعة و الرضى بالقليل ، و بثقافة المقارنات الماكرة من نوع : هانا خير من برشه بلدان بحذانا ، وبثقافة الرداءة و انهيار القيم الفنية و الجمالية ، و بثقافة بناء اجساد مستهلكه ما فيهاش روح النقد و التحليق خارج السرب ، و بثقافة التعتيم الاعلامي ، موش فقط على الاحداث اللي تخص الشان الـ"وطني" و الا العالمي بل زادا على الكوارث الطبيعية ......و القايمه ما توفاش من هالجرعات اللي قاعده تْــرضّع فيهم لمشاهديها قناة تونسّبعه ، ميدوسّا المْـســُــــوبعه ، لعينة الاله زويس ، حتّى يتحوّلو الى اكثر من تماثيل متحجّره .. بل الى قطعان منخرطه لااراديا في سباقات محمومه من اجل الاسراع بذبحها و بْحـَـتـْــفها .. في مختلف الاعياد المباركه .. إضحى .. تغيير .. تحوّل ... اللي هوّ... و كثيرة هي ايّامنا المباركه أم الباركه .. مانيش عارف

mardi 18 novembre 2008

فكرة لتونس ، اقتراح : حديث الرصيف

كنت منذ اسابيع نشرت التدوينه هاذي اللي كانت مادّتها الاساسية ثلاثه تصاور التقتطهم من الرصيف ، و كان صديقنا ارتيكيلي (اللي بالمناسبة نحب باسمي و باسم مدوّني العالم الكل ، نتوجّهولو بتحية كبيييييره على صمودو البطولي .. و استبسالو امام الهجمات الانونيميّه اللي منتشره هالمدة .. و انا نتساءل على هالسـّــيبه اللي سابوها رغم انّو موسم الكلب ، حاشاكم ، مازال ما جاش ) ... عاد هو وقتها من الاصدقاء اللي تفاعلو مع التدوينه لدرجة انّو اقترح عليّ فكرة تدوينه جماعية و الا مشتركه ، تكون منطلقة من نفس المبدأ ، اسمها ، مثلا : حديث الرصيف ، و تكون مادّتها الاساسية هي الصوره ، و موش صورة من قوقل ، خاطر هكّاكه تولّي بلا معنى ، اما تكون مأخوذه من الارصفة اللي بحذاك .. من الهامش .. من المخفي .. من الظل .. من الازقة المظلمه .. الخ ... على خاطر اكيد كل واحد فينا كل يوم تعترضو عشرات المشاهد و المواقف و اللقطات اللي يقول ياليتني خطفتها ، خاطرها مستحيل تتعدّى في وسيلة اعلام رسميّه او بودورويّه ، و حتّى اذا تتعدّى ، ما تكونش مشفوعة و مرفقه بالقراءة الصحيحة ليها ، و الا خلينا نقولو القراءه العميقة..خاطر "صحيحه " حاجة نسبية
بالطبيعة ماهيش باش تكون محدوده بزمان .. لانّو ساديبّون وقتاش الواحد صادف و لقى حاجه تستدعي التصوير و القراءة .. رغم انّو رصيفنا معبّي بالغرايب الكل .. و يوميا .. و في كل لحظه

عاد الفكرة وقتها أجّلناها على خاطر جاي نهار 4 نوفمبر .. باش ما ياقعش التشويش عليه ، و هيّ راهي مجرد فكرة لبعث حركية جديده في هالفضاء اللي بدا يبهت و بدت تتسلّل لو و تنخر فيه سوسة العرك الشخصي

كي نقول حركية ، نقصد بما انّو التصاور و قراءتها ماهيش باش تكون متشابهة ، و ما يبدو لك غريبا قد يبدو لي عاديا .. و العكس بالعكس ، فإنّ ذلك قد يفتح بابا للنقاش و لوجهات النظر المختلفة (النقاش موش السبّان)،ـ

ارجو انّها الفكرة تلقى متحمّسين ليها .. و هي بالطبيعة قابله للمزيد من التطوير و الاضافه

Portrait de Mahmoud Darwich


lundi 17 novembre 2008

مناظرة :)

تحت شعار "جبالك الرواسي .. و لا مدوّنك الثقيل" تعتزم مياديــن اجراء مناظرة تخصّ المدونات الركيكه و الماسطه و ثقيلة الظل ، وذلك قصد الفوز بالبطاقة التالية



ستمكن هذه البطاقة المتمتعين بها من إصابة قرّائهم بامراض عديدة اهمها السكّري و الفدّه و ضغط الدم

شروط المسابقة

ـــ ان تكون مدونتك مختصّة في انها تلوك موضوعا واحدا منذ ان وقع بعثها للوجود و منذ ان حـُـكـِـم علينا بها
ـــ ان تكون تدويناتها بالجمله ، مثل بيض السلاحف ، طويله و ممله دون فائده و دون اضافات طريفه
ـــ ان تكون خالية تماما من التعاليق و الاصوات مما يدل على اشمئزاز القراء من الدخول اليها
ـــ ان تكون مختصّة في الشخصنه و اثارة الفتن التافهة
ـــ ان تكون تعاني من الوحدة القاتله ..لا مدونات صديقة لها

الرجاء ممن يستأنس في نفسه الركيكه القدرة على المشاركه في هذه المناظرة ان لا يتردد في ذلك

جوائز عديده في انتظاركم ـ اهمّها و اثمنها هذا الميزان السحري



ميزان قيس رزانة تدوينتك ام رزانة الجبال الرواسي قبل نشرها و ذلك حتى تتاكد من انك فعلا في مستوى شعار المناظرة
و اللي هو: جبالك الرواسي .. و لا مدوّنك الثقيل

الصّــبر و برّه


vendredi 14 novembre 2008

انا أدوّن .. إذن أنا مفـقـــود ...ـ

الصــّدى الاعلامي اللي لاقاه يوم حرية التدوين نهار 4 نوفمبر يبدو للوهلة الاولى محتشم ، لكن بالنظر الى كم حرية الاعلام المتاحة ، واللي تكاد تكون منعدمه عندنا ، و بالنظر زادا لكونو الحدث كان هو الاول من نوعو ، و ديمه الخطوة الاولى ما تكونش مضاءه و لا مضيئه كيما يلزم . كذلك ، بالنظر الى انّو التدوين (كمجرد تدوين في المطلق) مازال ما خذاش حظوة و مكانه هامة داخل اساليب الاعلام و الاتصال ، فما بالك وقت اللي ينضاف الى بقية العناصر و الاصوات الاخرى الفاعلة في ميدان المطالبة بحرية التعبير.

بالنظر لهالمعطيات الكل ، يمكنلنا القول انّو نجح ، و يكفي انّها تمت الاشارة ليه في بعض الصحف المحلية الجادة ، و بعض النشريات الالكترونية (رغم تحفّظي (مجرد تحفــّظ) على بعضها) ـ
هذاكه علاش ، من رايي اننا ما نبخلوش بالتدوين في الموضوع هاذا ، من حين لآخر ،طالما مازال معمول بمبداّ : انا ادوّن .. إذن أنا مفقود ، وطالما انّو المقص مازال ما حـْــفاش .. و ما زال يلعب في المدونات و في مجموعات من الفايسبوك ، مع اتباع اساليب اخرى ركيكه في الازعاج و التشويش ..و تكريه المدونين في التدوين عبر اللعب باعصابهم ، هالاساليب اللي مهما كان مصدرها ، ما يلزمش نستسلمولها ، كيما زعمه وقع مع صديقتنا أرابيكا النرفوزية :):) و كيما وقع مع صديقنا البرباش اللي نتمنّالو التوفيق و الحظ السعيد في الكاباس، و من بعد نتمنّى انّو يرجع ينقشلنا نقشاتو اللي هوما: سينيـِـي برباش

jeudi 13 novembre 2008

كوريغراف .. جايّة من غزوة بدر

ــ الو .. اهلا براستوس
ــ أهلا بيك .. آ ... اش عندك جديد ؟
ــ عندي جديد .. وقتاش تنجم تطلّ .. باش تحضر و تشوف و تاخذ فكرة
ــ وقتاش البروفه الجّايّه ؟؟ـ
ــ غدوة لابري ميدي .. تنجم تجي ؟؟ـ
ــ باهي .. أوكي .. تو ناخذ كونجي بنص نهار .. و نجيكم .. ماو غادي كي العاده ؟ـ
ــ ايه .. ايه ..غادي .. نتقابلو غدوه ماله ؟؟
ــ أوكي .. تشاو

اللي كان يكلّم فيّ صاحبي .. مسرحي موهوب .. تجمعني بيه صداقة شخصية و فنيّه .. نتذكر منين كنا اعمارنا 14 ... و 15 سنه ..كنا مغرومين بحاجات اكبر من اعمارنا .. نسمعو في محمد عبد الوهاب .. و ام كلثوم .. و نقرو في نجيب محفوظ و ايميل زولا ..و بدينا زادا مع بعضنا نعملو في شويّه مسرح مدرسي .. في اطار فرقة تابعه للمعهد كوّنها استاذنا متاع المسرح .. صديقي هاذا ، هوّ كمّل .. و انا لا . لقيت روحي اكثر في الموسيقى .. و في الالوان

نادالي باش نحضر معاه البرايف و ناخذ فكرة على عمل مسرحي جديد يحضّر فيه .. و نعاونو في المقاربة الموسيقية .. سواء في الانتقاء من الموسيقات العالمية .. و الا في المقاطع الحوارية اللي يلزمني نلحّنهملو

مشيت .. دخلت للقاعة الكبيرة .. ركح من غادي .. فوقو بنيات و وليدات يعملو ستّه و ستــّين كيف .. مزيانين .. ناشطين .. فرحانين بالمسرحية.. و بالحياة .. و بالهوا .. و بالضو .. و بالحب .. و بالدنيا الكل ..ينقّزو .. يلعبو .. شوّية تسخينات .. زوز من غادي يلقّنو في بعضهم في اجزاء من الحوار يمكن استعصات عليهم .. هاذا من هنا يصلّح في ماكياجو .. هاذيكه تبلّص في حاجات تابعة الديكور .. كوبل من غادي .. يحكو بالشوي مع بعضهم .. اكيد يتمعشقو .. شكون قال .. يجي نهار و يعملولنا زواج فنّي يكسّرو بيه الدنيا :) علاش لا ؟؟؟...ياخي اش يزيدو عليهم جان بول سارتر و سيمون دي بوفوار ؟؟ :) والا بوسي و نور الشريف :) و الا فاطمه بوساحه و راجلها اللي ما نعرفش اسمو .. هاك اللي كتبّلها كلمات غناية : يا كرهبة كمال رنّي..رنّي .. ماصابني كاسات فيك نغنـّي .. و من وقتها انطلقت قصة حبّهم.. اللي أثمرتلنا كل ما شدت به عمتك فطّومه .. قيتارة التاي الاحمر العكـّاري :) ـ
:):):)
الحاصيلو .. فرهدوني .. و خرّجوني شويّه من الروتين اليومي متاع الوظيفة .. و لو لسويعات

و انا هكاكه .. مرة نسمع في صديقي و هو يفسّرلي في التوجّه العام للمسرحية .. اللي بين قوسين عجبتني فكرتها برشه .. و مانيش باش نحكي عليها .. خاف لا يسرقهالو واحد من الانونيمات اللي نجمهم متألّق هالمدّه :( و مرة نتفرج شويّة على هاك الوليدات و البنيات ..و على التحضيرات اللي قاعدين يقومو بيها فوق الركح .. و مرّات نغوص شويّه في ذاكرتي البعيده .. منين كنت في عمرهم .. و منين بديت ننفح في هالاجواء هاذي .. اما نقول نشاله هوما يولّيو مشهورين عاد ... موش كيما ما ولّيتش أنا :) ـ

و لاحظت معاهم بنيّة.. ظهرتلي جديده .. تلقّن فيهم في بعض الحركات .. و تفسّرلهم .. حسب ما فهمت للوهلة الاولى .. في كيفية التنقل على الركح .. امّا بأسلوب محتشم برشه .. و بصوت خاااااافت .. ظهرتلي ما هيش منطلقه .. ماهيش إيبانـْـوي .. تلفت لصاحبي اللي قاعد بحذايا في كراسي المتفرجين .. باش نسألو على الانسه هاذيكه شكون و شنيّة دورها ..ما لقيتوش .. مشى لبعيد يريقل في حاجه تابعو الاضاءة .. ولّيت قعدت مركّز معاها هي .. لاحظت حاجات اثارت استغرابي .. بل عدم اعجابي

لبـْستها .. دجين فوقو حاجه كحله .. كيما البلوزه .. و الا كبّوط قماشو خفيف .. طوييييييل .. يضرب للكعبه .. امّا مشقوق من ليمين و من ليسار .. الفونت لنصّ الفخذ

مريول كول مونتون اكحل .. مغطيلها رقبتها الكل و قريب يغطّيلها لحيتها فرد مرّه

طربوشه .. كيما المارسايّاز .. اما نوع آخر .. كحله زاده .. ملموم تحتها شعرها الكل اللي مش باينه منّو حتّى شعره .. و يظهرلي مخيّطه مع الكول مونتون من ناحية رقبتها من تالي

نتصوّر انكم تصوّرتو السّيلووات متاعها

لبستها اثارت استغرابي خاصة و انّو لا الطقس لبرّه و لا الجوّ داخل القاعه يسمح بلبسة مسكّرة التسكير هاذاكه

بحيث بديت نتقلّق منها .. موش للباسها فقط .. اما لعلاقة لباسها بالشي اللي تعمل فيه..و اللي على ما يبدو : كوريغرافيا

ظهرتلي كيما الغراب لكحل في وسط عصيفرات ملوّنين
حركاتها وقت تبدا تلقّن في الوليدات والبنيات .. ثقيله .. رزينه .. ميته .. فارغة من أي احساس و ايّ وعي بالجسد و ايّ احتفال بيه و بالحركه

و هوما .. يعاودو من وراها بطريقة فهمت من خلالها انهم ماهمش فاهمين بالضبط اش قالتلهم :) ـ

و هي تصلّحلهم في الحركات .. و تفسّرلهم في طريقة الانتقال فوق الركح .. من غير ما تعملها قدّامهم

حبيبت نقوللها : يا دوموازال .. اش قولك لوكان تعملها قدّامهم .. راهي الناحية البصرية مهمة لهنا في الانتباه الى جزئيات الحركه .. و تطويع كافة اجزاء البدن للحركه المطلوبه

اذا كان تعملها انت قدّامهم .. تاقعلهم
Fixation visuelle
اللي هي مهمة برشه ، بيداغوجيا، بالنسبة لشخص قاعد يتلقى في معلومه لاوّل مرة

وليت قلت في خاطري يا براستوس .. يزّيك من الكلوف .. تمشيش الطفلة تتنبز .. و تقول من نهارو جا ينقد فيّ ...و يعملّي في سابوتاجات مع المخرج .. و الا تظهرلك دكتورة زمانها في الكوريغرافي .. و من هاك الفنانين المقربعين .. و تشعل فيك و تقلّك انت كلاسيك توّا راهو عصر الايحاء و ليماجينار .. و تجبدلك اسم و الا اثنين بالالمان ما تعرفهمش ....و يزيد يأيـّدها صاحبك .. لغاية في نفسو هوّ :) و تقول يا ليتني قعدت ساكت

ايّ قلت .. نرمي روحي .. و اللي يصير يصير .. كلاسيك .. مانيش كلاسيك .. ما يهمّنيش

هاذي هدرة كوريغراف يوصف في الحركه على الركح شفاهيّا من غير ما يعملها .. ما دخلتش مخّي

تهوّ ستانسلافسكي ، اشهر رواد المسرح المعاصر .. صادف انّي هالمدة قريتلو كتابو : إعداد الممثل.. و اللي ما صاغوش في شكل نظريات .. بطريقة تلقينية و الا خطابية .. بل بالعكس ، عملو في شكل رواية تحكي على استاذ تمثيل في مواجهة مجموعة من تلامذتو الممثلين اللي تعرّضو لصعوبات في التمثيل ، و هو قاعد يساعد فيهم

وينو براشت ، و احتفالو بالجسد ، و تركيزو ملييييح على ضرورة الارتخاء العضلي لتفادي التوتر الجسدي اللي يراه براشت اكبر عدو للممثل ، و اكبر عائق و اكبر مشوّه للحركه الجمالية للجسد

بون ...
ينجّم يوصفلهم الاحساس المرافق للحركه .. ينجم يستدعاهم الى انهم يستعيدو من اعماقهم لحظات شبيهه عاشوها في حياتهم الخاصة ، يستحضروها ، يستفيدو منها في لحظة التقمّص

هاذا الكلّ ينجم يتقال شفاهيّا .. اما الحركه في حد ذاتها

لا ...لا ... لا

يلزمها تتعمل قدّامهم .. على الاقل مرّة وحده
يوسف شاهين .. شيّوبه .. و كاردياك .. كي ريتو في الـ : مايكينق أوفّف متاع فيلم المصير ، يشطح هو بيدو في الشطحات المرافقين لغناية "علّي صوتك بالغنا" .. زعمه شبيه .. ما يعرفش يقوللهم .. اعملو و اعملو .. هزّو ايديكم .. حلّو ساقيكم .. هنا .. اعملو تنقيزتين و تلفيته .

و يظهرلي قرات في عنيّ هالكلام الكل .. و لاحظت عليّ عدم استساغة اللي قاعده تعمل فيه ، ممّا زاد شجّعني باش نستاذن منها و نكلّمها ( بيني بينها بالطبيعة موش قدّام الممثلين الصغيّرين لخرين) ـ

ياخي صاحبي جا .. كيما قلتلكم .. كان لاهي مع جماعة الاضاءة

ولّيت سألتو هوّ .. و قتلو هو على ملاحظتي ظهرت الحكاية لا كلاسيك .. و لا ايماجينار .. و لا براشت .. الحكاية الكل انّها البنية بعد ما قرات في احد المعاهد متاع المسرح ..
... و بعد ما تخرّجت .. اختصاص كوريغرافيا

تحجّــبت

و هاك الكبّوط . والا البلوزه : حجاب

و هاك المارسايّاز المخيّطه مع الكولمونتون من ورا رقبتها : حجاب

و عدم رغبتها في القيام بالحركه هاذيكه و اكتفاءها بالوصف و التلقين الشفاهي : حجاب

قالي صديقي :انا ما نحبش تكون عندي افكار مسبقة .. هي جات اقترحت عليّ انّها تنشط معايا في المجموعة .. و انا احترمت تكوينها و شهادتها .. و قلت لازم باش تفيدني بحاجه .. و قلت اكيد انها ماهيش باش تخلط الامور .. وقت الحجاب : حجاب .. و وقت الكوريغرافيا : كوريغرافيا ... و قالّي زادا انّو باش يحاول يقنعها بعكس اللي تعمل فيه .. لانّو يضرّ بالعمل .. و ما عندو حتى علاقة بالفن .. و الا يقدملها اعتذاراتو، و يقوللها هكّه رانا ما نتفاهمنوش

وحاول يقنعها

و ما اقتنعتش

و قدملها اعتذاراتو

و قاللها هكّه رانا ما نتفاهمنوش

ومشات على روحها

آخر مرّه ريتها .. جات عيني في عينها .. عملت روحها ما راتنيش
و رغم هاذاكه .. نحب .. بكل حب .. نهديلها اللوحة هاذي اللي اسمها
La Dance
متاع
Matisse
شكون يعرف .. تنجّم تتعدّى نهار من هنا .. و تلقى الهدية متاعها..و تفكّر شويّ

mardi 11 novembre 2008

اختفاء صورة هشام علايمي من عدة مدونات!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وصلني تعليق من جاكّوز
يتسائل على سر اختفاء صورة هشام علايمي
من مدونتو و من مدوّنتي انا و من عدة مدونات
انا لاحظت الحكاية
توّه نهيرين
اما مشى في بالي من مدوّنتي انا فقط
قلت يمكن ضعف الدّيبي
لكن تساءلو هوّ
خلاني نثبت في مدونات اخرين
كانو عاملينها .. و ما لقيتهاش
مثال آخر
ملاحظة : الصورة اللي موجوده توّ في مدونتي جديده .. خذيتها توّ من مدونة لا للبهامه .. اما اللي نحكي عليها كانت تحتها بالضبط
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

lundi 10 novembre 2008

كليمتيــــن لآرابـيــــكا

اهلا بيك..نحب نزيد شويّه على اللي قلتهولك ..قدّام اصحابنا الباهين
انت تعاملت مع الحكاية بحساسية مفرطة شويّ .. اما راهو هالاصناف هاذم تعجّ بيهم الدنيا ..الحاصيلو .. انا نقدّر انفعالك .. و تنرفيزك .. اما ما نشجّعكش على قرارك .. خاطر انت هكّه تتسمّى وصّلتيه لوين هو يحب يوصل
فكّري مليح .. و احنا الكل نستنّو فيك

مدونتك من المدونات الباهية برشه ... عبارة على غابة متشابكه من الطرافة و الصدق و الاضافة و الانفعالات الجميله
مدونتك ما تستاهلش التدمير و الهجر
انت عبرت على روحك مليح فيها.. و مازلت
انا واحد من الناس ، مرات نحسّك بنية صغيّرة عمرك خمسه سنين..اش ما جا يغششها و اش ما جا يفرحها
و مرات تعطيني انطباع انك عزوزه عمرك تسعين سنه و شاربه هالدنيا شربة ما .. وما يتعدى عليها شي
نتصوّر انك ماكش شويّة في العناد و شدّان الباس .. اش قولك اذا تعمل نوع من التحدي .. يا انت يا هو
و نتصورك تربحو .. على خاطر فاطشتو مبتورة .. مشوّهه .. ما ينجمش يظهّرها.. كل جزأ من خليقتو ماكلين منّو الجبن و النذاله لقشه ..ما تنجّم تدمّرو الا بمواصلة طريقك
بقطع النظر على اش نّجّمو نعملو بالتدوين و لوين نّجّمو نوصلوو...و...و
هاذي واجهة من الواجهات الصغيرة المتاحه لينا .. ماذابينا نحافظو عليها و نطوّروها
sinon
.. نتخنقو
complètement
اهدئــي جيدا .. صديقتي... و فكّري ملي
ا
ثمّ عـــودي

مع ارابيكـــا ...ضد الانونيم ..تلك الجثث مبتورة الوجوه


الأنونيم …ماركه مسجّلة
في الاونة الاخيرة طلعت موضة اسمها الانونيم …من عالم التعليق…الى عالم الفايس بوك ….اى اى والله بالحق تجيك دعوة هكة جهامة بلا وجه ….والاسم مستعار….الزززززززززززززح ….تى هو اسمو الفاتشاتا متاع جد بوك…أنت تختفي وتلبس قناع ماسط و تعمل كونت وتدخل باش فقط تصقصي وتعرف فلان اش اسمو ووين قرى ولشكون يشبّه !!يقول القايل شكون جبرك انت تقبل الدعوة من الاول على الفايس بوك- اللى ما عادش فايس والا الماسك بوك - ارفضها وسيب عبد السلام يسقى الاغنام والجو ربيع وامى السيسي تكنس والذيب يهقّ …اى عندكم حق أما تصير انّك تقبل أصدقاء جدد لانو عندكم أصحاب مشتركين وتصير انّك انت تشارك في مجموعة وما تدريش على الانونيم متخبى لغادي ؟؟متخبّي لغادي …نياهاها !!!ويشدّك ….نياهاهاهاهاها !!!وياحبّذا تطلع -بما انّك مشدود- مدوّن عاد ما تتفاهمش مع صاحب الماسك المختفي المجهول الانونيم -باسم الله الرحمان الرحيم - ياسر في الافكار آش يصيرلك في الحالة هذي ؟ نياهاهاهاها مرّة أخرىصاحبنا الانونيم دوّرها جبدان أعراض ناس يبدى يجبدلك في سيرتك وسيرة اهلك وامّاليك ووين تسكن وبوك وامك واخواتك في التعاليق على مدونتك اي اي وليت تدفع فلوس لتيليكوم وللتوبنات باش تتسب …اللى يخدم في بيرو بصحتو رزق البيليك فلوس الحاكم وتسب بيها نورمال ماهى فلوس حرام حرام ….أنا ومن منطلق حيرتي الوجودية الازليّة نحب نعرف التنسيس هذا لواه …؟وشنوة علاقة نقاش الافكار والتوجهات والايديولوجيات والانتماءات بأمّك وأختك وبناتك وعهرك وفحشك وشربانك حتّى في دواء الفار لا قدّر اللّه ؟؟وباش تتزادلو ها الانونيم عشرة حسنات كان سبّ على قاعدة وجبد مصطلحات “أوناسيّة ” التركيب معناها جابها من بلاصة في الديوان الوطنى للتطهير؟؟برشة فينا نكتبو بطمأنينة غريبة …أو كنّا …لأنو الظواهر متاع التخلّف في الردود اللي تجي على التدوينات ماكانتش بها الكيفية هذى واذا كان فمة ما يقال فانو جاي من مصدر واضح زميل في الكفاح التدويني عندو حبّة في قلبو وفقعها وبعبع واتكلم على الملأ ماكانش عندنا برشة “شبيحات” معناها جمع متاع “شبيّح” تتفكروها الصور المتحركة هذيكة اللى فيها الشبح يضرب ويهرب وأبقى فركس عليه عاد انت تولى مجبرا أخاك لا بطل تعمل في حاجة تكرهها وتقاوم فيها الا وهي القمع أو الحجب أو الصنصرة كلو واحد …لانو ماعادش فيها تعدى المرة الاولى ….الثانية….السابعة …تمشي تخدم وتروّح تلقى مدونتك ملغمة بكلام سوقي تتلزّ تولى موش عمّار أمّا “عميراتو” وتركب فيلتر للتعاليق موش لانو انت اتحب كان كلام الشكر والتمجيد وموش لانك تموت على خدمة البوليسيّة امّا تركب فيلتر بالكشي يجيك نهار معلّق انونيم بعيد الشرّ يدرهلك خلايقك بالحديث على الامة العربية الواحدة من المشرق الى المغرب وضرورة التصدي للكفرة (اللى تبدى انت مقصود طبعا بكافر وزنديق) والجهاد الجهاد ويا تغيير يا بطل طلّعت الناس الكل والشعارات المزينة بكلام زايد (حاشا الشيخ زايد الله يرحمو كان ناس طيبة)الادهى والامر رانا حارة حمص في قعر طنجرة شربة امالا كان جينا مليون والا حتى شطروا آش تعملو يا “أنونيم” ؟؟تعملوا مناشير توزعوها وتحطو فيها قاطعوا المدونين اصحاب الافكار الهدّامة وتعملو ليستة وتولى اغتيالات وتهديدات ؟؟فمّة نوع آخر من الأنونيم اللى لاهو لاهو معناها يعمل فيها مدوّن …ثلاثة أربعة مدونات …يقطع قلبو وآش يعرف يكذب …ويبدى عاد ينسنس ويفتش في الضمائر متاع البشريّة و أقصى طموحو انّك تزيدو على …الجيمايل….الهوتمايل….الياهو…الفايس بوك….الجي تولك…. آش ما جاء ياخو بالخاطر …باش يعرف ماك وين يصب …ويجيك كلّ مرّة في هيأة وكلّ مرّة في شخصيّة …حرباء على حالها …العباد ما أوسع البال اللى خلقهولها ربيّ …زنس جيمس بوند عربي ما فمّاش خوه …أمّا هاوينو ساعات ينقش نقشات متاع تعاليق أنونيم زاده …اه امّالا يموت كان ما يعملهاش …الكيف متاعو استنباط الشخصيات كلّ مرّة نوع….والتنسنيس…ومن بعد يجيك في التعاليق على اساس انو انونيم ويمرجلك الكبدة بالذوق الرفيع… نحلف عليه مولود في مركز …الشيء راضعو في الحليب منذ نعومة حراشفه وهو كلوفي ونسناس…وبما أنو أسئلتي الوجودية ديما يسطعها الحيط باش نكتفي بانى نقسم معاكم ها الاكتشاف …الانونيم ماركة مسجّلة ….كيف مدى الحياة بالضبط ….فهمتوووووووووووووووووووا والاّ ماهآه ؟؟لذلك ما تخلوش المدونات تفسد بها الرهوط وما تحشمش كى تركب الفيلتر “عادي” جدّا نتصوّر أحسن ببرشة من انو المدونة تتشوّه بكلام تافه وجاي من تفكير نعجوي معتلّوامشي للفيس بوك افرز الاصدقاء الصحاح اللى عندك فيهم ثقة والبقية الغيهم -بالنسبة لي انا سكرتو-وثالثا…ما تصدقش انو بكلنا مدونين ….فمّة الدونيين زادهورابعا…أكتب للروحك اولا…وأخيرا …خامساخمس وخميس علي اش حكيت اليوم …تعمل القينيا