mercredi 26 décembre 2007

حكايات الحومه القديمه : منكر و نكيــر ... و خلـتـــي لعـــزوزة الـــفـقــيــــرة


خالتي فولانة ..جارتنا ..مرا كبيرة..يـحـكـيـلـــي ولدها كيـــفاش هـــي هالنهارين مغرومة ياسر بسمعان هاك الكاسات اللي جات مدة و لقات رواج نافست بيه نانسي و هيفاء...
الكاسات هاذي.. فيها واحد يتكلم بلهجة فيها برشة تمثيل ، و يخوّف في العباد من منكر و ناكير و من ويلات عذاب القبر
تسـمــع و تبــكي...خالتك فولانة .. تسمع و تبكي .. تسمع و تبكي ...
ظهرتلي العلاقة بينها هـي بالذ ّات وبــين كاسات عذاب القبر علاقة غريبة شويّــة ، و ظهرلي انـّــو الشي ما يركبش على بعضو ، لسبب واحد انها خالتي فولانة هـاذي ، حياتها مليئة بالحاجات اللي تخليها تفتخر بماضيها ، و تخليها تكــون في مأمــن من ها لحــالات متـاع الشــعـور بالذنب ، و الخــوف الهــستيـــري اللي ما عندوش مصـــادر واضـــحة ..واللـــي عادة ما تـنتاب الراقصات .. و غـير الــراقــصـات .. في آخر اعمارهم ، و يختموها بعـمرة و الرجـــوع للّـــه
امّـا خالتي فولانة ، ملـّــي حليت عينيّ في الحومة ، والناس الكل يضربو بيها المثل في الطيبة و التضحية و تحمل الاتعاب من اجل صغيّراتها..وعلى فكرة ..هي ديما تذكــّــرني بلوحــة أونوري دومـيـه الشهــيرة : الغــسـّـــالة
اش باش يخوّفها من منكر و ناكير ؟؟؟
وهي اللي كان راجلها صاحب محنة.. بحـيث الـــزّوز صــوردي اللـي يصــوّرهـــم من بيعــان الهرقـمــة و الفـــول للـــسـّـوكـارجــيـّـة فــي الطـّــــبـَرْنــة..يكـمّـل يـبـلع بــيـهـم هـو كـُودْيـــَأ و تـيـبـــار.. و يروّح ربّــنا كــما خلقــتـنا..و يزيد يتـسبّـب عـلـيـهـا لأتـفـه الاسـباب و يهرّســـها هي بطريحة، باش يـنـفـّـس شوي على حالة الـفقر و الحرمان و قلة الجهد، ممـّــا يثير حالة من الرعب و الفـــزع في لــوليدا ت و الـبْـنـيـّــات اللي صابحــين يقرو بكري
و كان السيناريو هاذا يتكرر كل ليلة تقريبا
و رغم هاذاكا الكل ، من غدوة الصباح تلقى وليداتها و بنيّاتها.. بفضلها هي ، و هي فقط ماشـين للمكتب في وقتهم، نظاف، لابسين و شعرهم ممشوط .. و كأنها ماباتتش عليهم ليلة حمرا بسبب سَــكْـــــرة ْ عمّي ........ رغم طيبتو و هــدوؤو و لـطــفــو مع جــيرانو في النّـــهار..
اش باش يخوّفها من منكر و ناكير ؟؟؟
و هي اللــي خدمت في الديار..غـسلت ..نظّــفـت..سـيّـقـت..غزلت و قــردشــت الصوف ..خدمت التريكوات بالزوز أباري..طبخت الهرقمة و الذ ّيـــول و الفول على البابور اللــي تـكْـلاتـا عليها أكـثــرمن مـرّة .. باش يبيعهم راجلها في الطبرنة كَـَـمْـيـَه للسّــوكارجيّة...صنعت الغْــرَيّـْــبَــه و البشكوطو و باعـتهم بالكعـبة لصغــار الحـومــة...
ويمكن الــحزن اللي عايشه فـــيه هالأيـّـــامات ، السبب متاعو انـّــها ، ما كانش لاقـــيـة الوقت الـــكافي باش تقوم الـّلــــيْــل كيما كانـت تعـمل أخـتـنــا رابعة العدويّة...و الا باش تصلّي الصبح حاضر...و الا باش تحط طبّة على راسها... كيما قاللها السيد اللي مسجّل كاسات يخوّف بيها في العباد من عذاب القبر ...
اش باش يخوّفها من منكر و ناكير ؟؟؟
وهـــيّ اللـي عاشت محرومة من المال.. وكانت ما تعرف الغـذاء الباهي المتكامل الا في وصفات الدكــتور حكـيم ... في راديو مولات الدّار اللي تخدم عندها
عاشت محرومة من الحب .. و ما نعـتقــــد ش انـّـو عمـّي ....... كان متعـوّد انــو يحـضـنها في الليل بكـل عـنـف .. عنــف هـــاك الفــقر اللي عايشــينو لثـــنين ..
وما نعـتـقـد ش انّــو كان يمارس معاها الحب بطريقة تحسـّـــسها انها ماهيش وحّدها في الدنيا..
بالعكس ، كان ينقـم عليها ..و يعـتبرها هـي مصـدر شـقـاؤو و عجزو على خاطر ما هوش منجّم يعيّشها هــي و اولادها كيما يلزم ..وكان..كيما أيّ مظلوم محروم عاجز ..و لقى شــويـّـــة سلـــطة لــيديــه ، .. ينتقم من عجزو هــوّ.. فيها هيّ
اش باش يخوّفها من منكر و ناكير ؟؟؟
أنا نتصور انها إذا تحكيلهم حكايتها بالتفاصيل اللي مـا يعرفهم حتى حدّ اكثر منها هــي ..و إذا كان توصفلهم معاناتها طوال حياتها بالدرج و بالثانية و باللحظة.
.و أذا تقنعهم انّها تعبت في حياتها بما فيه الكفاية و أكثر من الكفاية..
و تعلمهم - بلطفها المعروف- انّهم ضـيوف ثــقال على قبرها ، و احسنلهم يمشو يـْـمَرْكـُو نهارهم فــي قـبر آخــر..أنا متأكـّـــد انـّــهم ، إذا كانت فيهم ذرّة رجــــولــــية.. يـْــسـَـلـّـْـكُــوهـالـْــهَا..و يحشمو على ارواحهم ..و يْـقـَـطــّـْـعــُـو الـمحـضـر :)


14 commentaires:

Anonyme a dit…

La pauvre ech rat menha edenya :(
j'ai envie de croire au paradis juste pour cette femme.

brastos a dit…

هي ماهي الا نموذج على الاف الحالات البائسة الشبيهة ليها ... و اللي يؤلمني انهم تعذّبـــو هنا ...و يزيدو يتلقّـــو الوعيد ..غادي ..:)

3amrouch a dit…

اللطف عليك من الالم

brastos a dit…

ettza3bin .. ce n'est pas mon truc...
c'est le tien peut etre ..

3amrouch a dit…

الى اله العزف والاحتفالات
ماهيش حكاية تزعبين ولا متاعي ومتاعك،كل مافي الامر نفد مالعباد الي يستعمل اومور دينية لهو وعبثا(كيفك كيما جماعة الكاسيت دايور...)
حق اريد به باطل.
الله يهديك
لا داعي لاستخدام خاصية تصفية التعاليق فلست من هواة البذي من القول.
كل مافي الامر ان طريقتك في السرد استفزتني.

brastos a dit…

انا راني نكره العداوات المجانية ..و اللي سميتو انا تزعبين هو التصرف بطريقة غير جادة مع سياق جاد..و لك انت ان تصنف تعليقك الاول اللي ما راقليش..بينما تعليقك الثاني اكثر جدية و يتضمن افكار و جدير بالرد
...
انا مانيش باش نقلك "اللطف عليك من الفدّه" اما باش نذكرك في حاجة مهمة و بديهية انو موش كل من كتب حاجة نالت رضى و اعجاب الناس الكل ..
ثم انو انا ما دخّلتش حتى امور دينية لهوا و لا عبثا ..كل ما عملتو اني نقلت واقع و قريتو من وجهة نظري ..و ما اعتقدش اللي في هذا اساءة لحتى شي
حاجة اخرى..ياخي ماني حر في استعمال التقنية اللي تساعدني ؟و حر في استخدام خاصية تصفية التعاليق او لا
؟و الا انا غالط
مع اني ما عنديش مشكلة كبيرة مع الكلام " البذيء"لاسباب يطول شرحها
مع تحياتي

3amrouch a dit…

اولا ورفعا لكل التباس نذكرك بمبدأ الاختلاف لا يفسد للود قضية
يعني لاعدوات ولا عرك ولاني جاي نتبلى هذ وقد قيل نذكرك باش قلت في الاخير (.
و تعلمهم ء بلطفها المعروفء انّهم ضـيوف ثــقال على قبرها ، و احسنلهم يمشو يـْـمَرْكـُو نهارهم فــي قـبر آخــر..أنا متأكـّـــد انـّــهم ، إذا كانت فيهم ذرّة رجــــولــــية.. يـْــسـَـلـّـْـكُــوهـالـْــهَا..و يحشمو على ارواحهم ..و يْـقـَـطــّـْـعــُـو الـمحـضـر...)تو ترى انت الي هذا كلام يتقال؟
رد بالك خويا اسلوبك باهي وقصة واقعة ومتكررة وهذاكه علاش قتلك "حق"اريد به"باطل"،اما رد بالك في الكلام اي يتقال والي مايتقالش فاالعبد قد يكفر بكلمة وهو يلعب ويضحك و لا يشعر
قال الله تعالى{ ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبا الله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤن }
وختاما انا راني ضد بدعة اكساتات ولمؤثرات الصوتية الي تلقاهاحتى في القنوات
والسلام

brastos a dit…

يا عمروش...يا خويا
ياخي زاده... و قت اللي انت تجي لواحد" كبييييير" و تقلو " تو هذا كلام يتقال"...ما تراش اللي كلامك فيه برشه وصاية..؟
يمكن القفلة متاع ال : خاطرة" اللي كتبتها و اللي ما راقتلكش ، هي اللي في نظري صنعت جماليــّـــتها........انا مانيش مختص في الادب ..لكن نعرف انو يقوم على الــ:إيــحاء.. و الــ. ميتافور..و الدين ..بلاش منو .. إذا باش يكون عائق أمام الانتاج الفكري الانساني .. و الابداع.. و الخيال ....
انا ما عادش عارف اشكون الممثلين متاع الدين..كل مرة ياقف واحد .. و يقدملنا روحو انو حامي حمى الدين .. و يقوم يفجــّـــر في روحو على الكفار .. طبعا .. اللي يسمــّـــيهم هو كفار..انا ولــّـيت خايف على امي و مرتي و ولدي و بنتي و صاحبي و صاحبتي و جاري و زميلي و زميلتي ...و...و...و...و...و.و يبدو انو الله زاد بعث باااااااارشه انبياء ...و احنا ماناش عارفين
...
باختصار يا عمروش..دعني أقل ما أريد ..ناقشني .. و لكن لا تقل لي "لا تقل كذا .. و كذا"

تحياتي

Da7dou7a a dit…

Chapeau bas...
Réalisme impressionnant, blessant...
La vie nue comme la vérité!
Permettez-moi d'ajouter votre blog à ma liste!!
Bravo

brastos a dit…

da7cou7a
je t'en prie
t'es la bienvenue

desperado a dit…

امام "سخرية" معانيك لم يسعني الا ان استنتج انك لا تؤمن ب"منكر و نكير
:لهذا سابني فرضيتين
ـ1 اعتقادك خاطئ : السيدة بكت و ندمت لدقائق قليلة فخسرتهم و ربحت تكفيرا لذنوبها في حين انك سخرت من ملاكين و كذيت احاديث للرسول
ـ2 اعتقادك في محله : لم اجد نتيجة لصالحك (ابحث و اعلمني ان وجدت) و السيدة خسرت بعض الدموع ربما هي متنفس لأشجانها اذا فهو ربح يريح نفسيتها و يخفف عليها

اعتقد ان المعادلة غير متكافئة فخاسرتك اكبر بكثير من ربحك
تحية الى جارتكم و ابلغها رجاءا
(قل يا عبادي الذين اسرفو على انفسهم لاتقنطو من رحمت لله ان الله يغفر الذنوب جميعا)
صدق الله العظيم

تحياتي

desperado a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
desperado a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
لاعب النرد a dit…

برافو:
عندك " زنس" نوع متع سرد و قدرة على التقاط التفاصيل الاكثر حيوية ... و الله حسدتك.ـ