vendredi 1 juin 2012

التحذليق .. يبقى تحذليق

الحذلقة هو عنوان متاع شابيتر كبير تنضوي تحتو عناوين صغرى منها البروباغنده و التعتييم و التطبيل و تتفيه النضالات و التحركات الشرعية و تجريمها ، و ايهام الراي العام بنسب نموّ  مغلوطة
 المتحذلقون ايضا هم مناضلون !!  فهم يستميتون في تزويق العفن ، و في تعتيم الوضوح .. و  هو نضال ما بعده من نضال
كلّكم يتذكّر الكشاكش اللي تتناطر من فم برهان بسيّس مساء الثلاثاء 11 جانفي 2011 و هو يؤكّد على انّ نظام بن علي لاباس و قايم بواجبوو اكثر ، و انّ "الحاقدين" .. "جرحى  نجاحات نظام بن علي"  هم  المتسببون في احداث الشّغب .. هاذيكه هي الحذلقة
توصيف خطاب بعض اللي نصّبو رواحهم ناطقين رسميين باسم الحكومة بالحذلقة ماهوش تجنّي و انما وصف .
اذكر في مدّة الهيئة العليا للانتخابات ، ان احدهم بلغ به التنسنيس و التبربيش و التنسوير على عياض بن عاشور رئيس الهيئة وقتها ، الى انّو لقاه مرّة شرب قهوة مع واحد في مقهى على ملك شخص ولد خالة امّو تربطو علاقة مصاهرة باحد الصهاينه  ، بينما ، و كتعليق على لقطة "عنّقني" بين الجبالي و ماك كاين ، لم نسمع منه سوى اربع كلمات متاع طردان ملام بالتعبير الشعبي :  "العناق ليس ضرورة ديبلوماسية"  . فقط .
الحذلقة انّك تختزل الزمن اللي استغرقاتو تجاوزات و انحرافات بل جرائم السلفيين في "بعض الاحداث التي جدّت في البلاد خلال الايام القليلة الماضية "  و الحال انّو ، و كمثال بسيط و قريب من اذهانّنا  ، حكاية بل كارثة تعطيل الدراسة بجامعة منوبة وحّدها ، عندها اكثر من ثمانية اشهر ، و ماهيش فقط "في الايام القليلة الماضية"
منذ مسك النهضة بحقيبة الامن الداخلي ، لا يكاد يمر يوم لا نسمع فيه عن اعتداء موثّق و مسجّل من هؤلاء  "الكهفيـّين"  موش فقط  على المفكّرين و الاعلاميين و المبدعين و الفنانين و على كل نفس فكري تحرري مختلف  .. بل حتى على المواطنين العاديين و هم بصدد ممارسة حرياتهم الشخصية البسيطة .. في ماكلهم و مشربهم و ملبسهم  ، و في حرماتهم الجسدية ، بالتالي يولّي  التحذليق هو التمادي في تتفـيه خطر السلفيين و التمادي في اعتبارهم مجرّد فزاعة
التحذليق هو اعتبار انّو الخطر هذا ما يتقارنش بالخطر في بلدان اخرى ، يعني ، و هنا لازم ندخّلو فيها شويّة كاريكاتير باش نوصلو للمعادلات التالية : صحيح قصّان ثلاثة صوابع خطر ، لكن ماهوش اخطر من قصّان يد كاملة !!!!!
صحيح قصّان يد كاملة خطير ، لكن ماهوش اخطر من قصّان راس مواطن  !!!!!!!
صحيح قصّان رأس مواطن شي خطير ، لكن ماهوش اخطر من نصب مشانق جماعية داخل الاحياء و الحوم !!!!!!!!!!
صحيح ، تعنيف الفنانين و المبدعين شي خطير ، لكن ماهوش اخطر من تفجير نوادي و دور ثقافة !!!!!
وهكذا دواليك .. الى ان نصل ربما الى اليوم الذي يطلّ فيه علينا احد المتحذلقين الاخرين و يقول : نعم ، نحن نعيش حربا اهلية و نقتّل بعضنا البعض ، و لكن هذا ليس اشدّ خطورة من ان يتم احتلالنا من طرف  قوة اجنبية اخرى
و بين قوسين ، من علائم الفشل الداخلي اعتماد المقارنه مع ماهو اسوأ كآلية لفهم انفسنا
الحذلقة هي ايهام الراي العام بـ "اجراءات امنية مشددّة اتخذتها الحكومة" في الوقت اللي نقابات الامن تصدر في بيانات الاحتجاج و التململ على انّها ممنوعة (من طرف جهات حزبية عليا في الداخلية) من ممارسة عملها كما ينبغي  .
التحذليق هو اختزال المعارضة التونسية فقط في  منحى " يميني واضح" بل "ليبرالي متشدد". مما يأدّي للاستخلاص انّو الحكومة الموقّرة هي حكومة خيارات اجتماعية بامتياز ، و هي حكومة الزواولة و القلالة ، و حكومة "التدخل الاجتماعي " بل تكاد تكون  حكومة اشتراكية J   و الحال انّو الشق المتنفـّذ في هذه الحكومة لا يتورّع من التهديد ببيع المنشآت و المرافق العمومية إن هي لم تخضع لفلكها (افتعال معضلة  الاعلام و التلويح ببيع مؤسسة الاذاعة و التلفزة)
التحذليق هو المحاججة بمكيالين : التنديد و التشهير الضمني الماكر  باحد الاطراف اللي طلبو تشكيل حكومة انقاذ وطني  تحت حكم المخلوع . و تجاهل انّو  الطرف القوي في الحكومة كان هو نفسو طلب من المخلوع ان يطلق الحريات و يعمللنا 7 نوفمبر جديد (ورد ذلك يوم 10 جانفي 2011 .. و اهالي تالة بصدد التذبيح .. على لسان زياد الدولاتلي احد قياديي النهضة و ممثّلها في هيئة 18 اكتوبر.. )
الحذلقة هي ان ندّعي الوفاء لفرحات حشاد ، و نزوّق مدوّناتنا باللوغوات ، و ندعو الى فتح التحقيقات في مقتله ،
بينما لا ننبس ببنت شفه على ما يتعرّض له الاتحاد (متاع حشّاد هاذاكه) من هرسلة و تشويه و  اعتداءات و محاولات تركيع و اخضاع .
الحذلقة كذلك ان يوجّه احد  "جرحى الانتخابات"  (استنادا الى توصيفه هو للمعارضة ، و استنادا كذلك الى عقلية "الـغـُـلب" السطحية التي تقود ليس فقط البسطاء بل ايضا اولئك الذين عـُـرفو بإعادة صياغة  تفكير البسطاء  بمفردات رنّانه)  و تحت يافطة "حياد" و "موضوعية" باهتة لم تعد تنطلي على احد ، نصائح الى المعارضة بـ "تعديل و تصحيح أدائها" .. و الحال ان من هم في سدّة الحكم أولى و أحق بهذه النصائح ، لانّهم ، المسؤولين الاولين على الانتكاسة التي تعـيشها البلاد إن امنيا او اقتصاديا او سياسيا . و من غير ما نذكّر هنا بالارقام و مؤشّرات النمو الخاطئة  اللي يموّهو بيها على الناس . و اللي تنم على جهل كارثي بالاقتصاد .
و من الطّرائف المبكيات المضحكات ،  انّو في نفس اليوم الذي  يتم فيه توصيف المعارضة بـ "جرحى الانتخابات"  انتحر احد "جرحى الثورة"  الحقيقيين ... احتجاجا على الاهانه و التعنيف و الاذلال الذي تعرّض له .
الحذلقة هي  ترديد جمل مبهمة  من قبيل ان "هذه الحكومة هي منتخبة" .. و الحال انّ الكثير من تلاميذ الابتدائي الان باتوا يفهمون انه اذا كان  المجلس التاسيسي منتخبا ، فإنّ الحكومة ليست منتخبة بل مفوّضة  تبعا لمحاصصة حزبية  بين الاحزاب  الفائزة .. او .. الاحزاب .. اللي رغم انها ماهيش من الانتخابات "جريحه" .. لكنها قاعدة تتحف فينا كل يوم  ... بفضيحه    

7 commentaires:

bacchus a dit…

"التحذليق .. يبقى تحذليق"
مشهد بانورامي لما يدور في بلد قال إنّه أنجز ثورة. نص رائع صديقي

brastos a dit…

مرحبا صديقي .. البارح عمّك بن جعفر قالّك غير الترويكا ما ثمّاش بديل مقنع .. هه .. نتذكّر سمعت كلام كيف هذا قبل .. وين .. و وقتاش .. نسيت .. ههه

Entsorgung Wien a dit…

Allah help you .. I hope Reload topics ...

Wohnungsräumung a dit…

Thank you for your wonderful topics :)

Wohnungsräumung a dit…

شكرا ع المجهود

entrümpelung wien a dit…

شكرا على المجهود ..))
entrümpelung
entrümpelung wien

Wohnungsräumung Wien a dit…

شكرا لكم ..دائما موفقين..))


Wohnungsräumung
Wohnungsräumung Wien