lundi 3 septembre 2007

الحالــه تعـبــانه...



كثر الحديـــث عنها مــنذ مــدّة
عــن جـشـعهـــا
عن عدوانيّـــتها
عن شـراسـتـهـــأ
عن أذرعهــا اليمنى و اليســـرى..المتعـــدّدة ..المنتـــشرة
عن خـيـوطها الملقاة في الزوايا..هنا و هناك
متــربّــصة بــهذا..و ذاك
تلك المتحفـّــزة أبدا.. بســمّــها الزعاف..لكل يــد تمتــــدّ اليـــها للحـدّ مـن تواجـدهـــا الخطيــر
تواجدهـــا الـــذي باتت تهــــدّد به حيــاة كل من يــمّر دون الإنتبــــاه إليـــها
لا يســـلم شـرّها حتى زوجها
أقصــد : ذ كـــرهــا
فهــي مستـــعـدّة لالتـــهامـــه في لــحظــات نــشوتــها الــكبرى
وهــي في واقـــع الأمـــر
ضعـيــــــفة جدا
ضئـيـــــلة جدا
ضحــــلة جدا
خـــاوية جــدّا
هزيـــــلة جدا

ألـيــــس كذلـــك

2 commentaires:

LOUKA a dit…

نعم الحالة تعبانة
تتظاهر بقوتها,لتسلم من ضعفها

arabicca a dit…

صديقي
أولا نشكرك على نصائحك القيمة وهانى لاباس كل ما انفيق ندخل نعمل طلة هونى
انحبك اتشاركنا في حكايات وجايع المحبة الاولى فماش ما تتنحى السخانة ههههههههههههههههههه لا بالحق اكيد باش تمتعنا باسلوبك