mercredi 30 janvier 2008

جندي ... حصة خاصة


و انا نبربش في اوراقي القديمه .. جات تحت صوابعي ورقة امـّـركْـسَه ..مـْــهـرّيـَــه .. مشدوده بالسـّــكوتـش من الجّـْــوَايـهْ الكـل ..و تقريبا بدت تفقد في ملامحها .. المرة لولى ما عرفتهاش .. و تساءلت : شبيني مستحفظ على ورقة في الحالة هاذي ..؟ كي حليتها .. قريت فيها من فوق .. " بطاقة سراح " و من بين ما فيها .. اسمي .. و مكتوب قدامو : "جندي حصـّــة خـاصـّـــه" ...عاد ولـّيت نفـكـّـرت .. وبقيت .... شادد ... هاك ... الوريقة ... فيدي ... و ... نقرا ... فيها ...و...نعاود... و ... نقرا ... على .. أول باخرة بريطانية.. ترسـّي على سواحل فرجينيا ... في اطاراستكشاف العالم الجديد ... و نقرا مناش يتكون البرلمان الانجليزي .. و شنيّه حدود العلاقة ما بين الملكة و النظام السياسي .. و قصة الملك اوديب .. وإلا "كينغ أوديبس".. كيما كنا نقرو فيها في ديبارتمون الانقليزية .. و جورج أوروال .. و أنيمال فارم ... و قهيوة في البيفات مع لولاد ... كابـّـوسـّـان وحدة تدور بيناتـنا الكل ... نوع من البؤس و الفقر الجميل ... المنتج ... نعلمو بعضنا بآخر الأخبار.. و آخر ما صاير في الاجزاء الجامعية الاخرى .. و في البلاد .. و في العالم ..و نبرمجو اش باش نعملو .. ونوزّعـو المهام .. و تيكه .. و جوتون .. و بلاتو واحد في زوز والا ثلاثة ..و فينا اللي يبدا مزروب ..خاطر عندو موعد حب ..ورد .. سينما.. شط .. احتفال بالجسد ...و... وقتاش يجي البورس ..باش نعملو كعـيـبات في الويكاند .. و نغـنـّـو في شنابرنا ..باصوات عالية .. و الواحد شايخ .. متوازن .. أو...ديزون.. هكـّه متهـيـّـألو...حاسّ روحو مالك الدنيا .. صغر .. قراية .. ممارسة قـناعات ..و عندو صحيـّـبتو في عينيه .. و اكثر مالفرْح دَا مااحْـلمش.. واكثر م الـّلانا فيه ماطْـــــلبْــش .... :) .....و طاااااااااف ...نحل عيني نلقى روحي لابس كمبه خضرا .. وراسي الشـّــعـره لا .. و البروتكان ..ضاربني ..صغير عليّ..و لابسو بالسـّــيف ..و نهرول في الصحرا و عطشان .. تقولش عليّ ماشي نحارب في اليزيد بن معاوية :) ..و المعجم يتبدل من اللي كنت نحكي عليه الى : سرّيّة التدريب ..لورفيجانه ... واجب حراسه ... عضلحشْ...راقو (ثلاثة نقاط فوق القاف)....اتـْـجـمـّعْ..هرولْ .. انبطح ْ..مطروحة واحد .. خوذ وضع الجرمانة ..امرك يا عريف ..ردّ خبر.. خوذ وضع القـحـ...ـه المحترمه ..استعد .. استرح
و كل ما نجي باش نرقد .. يلزمني نتأكد انو ما ثماش زواحف سامة تحت المخدة و إلا لفعه راكشه في الثـّــنـْـيات متاع الزاوره
و الشّــيـخـه وين ؟؟؟
عام كامل.. .ما مسّيناش فيه كرطوشه ميتة بيدينا..وإلا حتى كروس متاع شتاير مصدّده ...ملا ميليتار...زعمة خايفين علينا م السلاح وقتها ..؟؟ ..وإلا رمونا في الصحرا هكاكه .. قال شنوة .. عام جيش .. و هوما في الحقيقه حبّو يرتاحو منا .. خاطر ظهرنالهم طلبة نفـكـّـرو..و ماناش مْعـيـــز نـبَـعـْـبـْـعـُـو... و هنا تـْــبسّـمْـتْ .. و في هاك التـّـبسيمه .. فقت بالورقة .. بطاقة سراح.. فيدي .. و عيني مرشوقة في عبارة " الجندي حصة خاصة فلان بن فلان الفولاني"... حَــــّطيتها على جنب .. و كملت نبربش في بقـيـّـة...اوراقي ... القديمه


7 commentaires:

charismatic a dit…

Zhaftou walla ma zhaftouch !
"Izzahf" est une des punitions les plus horribles je me rappelle ! mais j'ai fait juste les 21 jours !

Ya3tik issaha si tu aurais passé toute l'année !

Chiheb 12 a dit…

برافو صديقي بفضلكم أضحت المطروحة مدينة لا تنام والرّجيم معتوق تصذّر في البطاطا لايطاليا

Arabicca a dit…

يا ذراعي يا امشمر واش ربحت من التشمير؟ عرفت الغناية...
الضاوى
زعمة كان يغنى توة اش يقول؟

Anonyme a dit…

كل حبة من رمال صحراء رجيم معتوق راهي مازالت تتفكرك على خاطر هاتعداش عليها جندي كيفك في رؤيته لحقيقة الاشياء

brastos a dit…

@ charismatic
Oui .. toute l’année .. mais ce n’est pas parce que nous etions si braves !!!mais .. …ni mes collègues ni moi avions le choix à cette époque


@arbicca
يغنيها هي بيدها .. طالما الذراع و الصوابع و الإيدين مازال ماكلها الجـيـر – كيما يقول في مقطع آخر من نفس الغناية


@chiheb 12
المطروحة ...؟...مدينة لا تنام .. ؟؟ .. شيء رائع .. ولكنه عجيب .. ؟ ؟؟؟..على كل ..لا انصحها بذلك ..طالما ان بقية اخواتها نائمات ..
اما فيما يخص البطاطا .. لا عليك ..فبفضل تحرير التجارة العالمية.. ستعود الينا البطاطا متاعنا .. اما في شكل
Ships of chips :)
و سينعم اهلنا في المطروحة بتقرميش الـ : شـيبس..التي ستصبح من عاداتهم الغذائية ..شأنهم في ذلك شأن سكان العواصم التي لا تنام
;)




@anonyme
احساس جميل اشكرك عليه ..فانالا انكر حنيني الى ذلك المكان رغم قساوته..رغم ان الحكاية عموما مازالت خاضعة للنقاش .. و تدفع للتساؤل ..هل كان كل ذلك بطولة؟ .. تضحية .. ؟؟؟ ام كان فيها جانب من الاندفاع .. و المبالغة في الاهتمام بقضايا كبرى على حساب ضرورات تقتضيها تلك السن ..؟؟
مجرد اسئلة...لا غير
رغم الصدق الكبير الذي كنا نختزنه داخلنا ..؟؟؟
هل ان انعدام مجالات و فرص التعبير خارج اسوار الجامعة قد دفع بالجميع الى ان يصب جام غضبه فيها ..؟؟
لكن ..حتى اكون في منتهى الوضوح .. و حتى لا يـُـفـْـهم ما كنت اقوله خطأ..الشيء الذي لا نقاش فيه ..هو ان اتخاذ مثل تلك الاجراءات القمعية..و اعتماد تلك العقوبة مع شبان و طالبي علم في مقتبل فرحتهم بالحياة .. كانت جريمة لا و لن تغتفر.

nasr a dit…

الجيش ذخر للوطن
هكة قالو

brastos a dit…

عندنا برشة محطات في تاريخنا القريب تبيّن الجيش ذخر لاشكون بالضبط
مرحبا نصر