dimanche 14 décembre 2008

ـ"مدونون وطنيون" !!!...أو أقصى مظاهر الـطّحينوفيلي

كل مرّة تفاجأنا كمشة متاع طحينوفيل بالمزايده و اعطاء الدروس في الوطنية ... و آخرها هالبلوغسفير الجديد اللي مسمّين ارواحهم المدونون الوطنيون

الحقيقة ، دوب ما دخلت للصفحة متاعهم عالفايسبوك ، رجعت خطيوتين لتالي .. و فركت عينيّ باش نثبّت انا وين بالضبط .. على خاطر تهيّألي اللي انا في مقرّ متاع شعبة مهنية متاع سبيطار مّسّخ .. و الا حاجه كيف هكّه

ما هيش صعيبة على حتى حد باش يستنتج اللي هالشكشوكه "الوطنية" الجديده .. ماهيش معزولة على الاراده اللي عمّال تقوى و اللي تتمثّل في تأسيس جمعية للمدونين

و زاده ، من المفارقات .. المضحكات المبكيات .. اللي هالزّمارة "الوطنية" الجديده تزامن تأسيسها مع التصريح بالأحكام القاسية اللي صدرت ضد العناصر اللي كانت فاعلة في تحركات الحوض المنجمي الاحتجاجية ، احكام وصلت الى حدود العشر سنوات سجن ، ضد ناس كل جريمتهم انهم قالو : نحبّو نخدمو .. نحبّو نعيشو ... نحبّو نتنفّسو ... نحبّو نحسّو بأنسانيّتنا .. و بالطبيعة هالكراوك اللي أسّـسولنا هالزّمّارة الجديدة هوما الـ"وطنيين".. اما ضحايا الاحكام الظالمة و القاسية و المهينه ، هاذوكم خونه و يكرهو بلادهم و يحبّو يدمّروها

فيني هالزمارة "الوطنية " الجديده من هاذا ؟؟؟ فيني وطنيتها ..؟؟ فينو انغماسها في الشأن الـ"وطني" ؟؟؟ و الا الوطنية عندهم ما تتجاوزش شويّة الشوالق البنفسجية اللي عمّال يلفّو بيها في جثثهم ؟؟؟ يخلي دار الهمّ .. حكّ راسك ، و حكّ ........ و سمّي روحك وطني



ما نعرفش علاش ديمه في المواضع اللي من قبيل الطحيوفيلي .. و القـْوادوفيلي .. و هزّان القفـّـيلي ... و ماكلة الجـّـيفيلي .. تجي قدّام عيني التصويرة هاذي



ياخسارة على هالبلاد

تحييـــن

حضّرو رواحكم زاده للشّكشوكه لخرى اللي قاعده تطبخ هنا

4 commentaires:

WALLADA a dit…

عندنا أيّامات و أحنا نلاحظو و نسجّلو و نستنتجو ... أيْ شنوّة الحلّ ؟؟؟ باش يتسحب البساط من تحتنا و أحنا نتفرّجو ؟

هاذيك خاتمة لهوتنا بتقطيع بعضنا و تناحرنا في حكايات تافهة ، وقت الّي أحنا لاهين نقاومو في ظلام بوكشطة لخرين قاعدين يعزّزو في صفوفهم

brastos a dit…

اهلا ولاده
كيفاش تحب هالصفوف تتعزز و احنا كل مرّه لاهين نقرّقو بواحد منسحب من التدوين و الا يهدد بالانسحاب ؟؟؟؟يلزم اوّل حاجه نقاومو هالهشاشة اللي فينا .. و ما نتخلّش على المواجهة و الاستمرارية .. و مزيد طرح المواضيع الجاده .. و تكثيف التدوين و تنحية الكسل و..و...و

Sofiene Chourabi a dit…

وخاصة مزيد طرج المواضيع الجادة.. على خاطر قوة المدونات في نوعية التدوينات اللي تهبط فيها. وقتها الدستوري يجي على بره

Herr Mannelig a dit…

Ils ont profité de la situation des blogeurs tunisiens, et ils se sont nommés les representants de la patries. La solution est de contre-attaquer, de reanimer nos blogs comme l'a dit brastos, et etre plus actif, et oublions les conflits et restons dans la promotions d'une culture numerique progressiste en tunisie.