lundi 3 août 2009

كويسين روم .. و حديث في الموسيقى

قايلة سخونه ... فدّيت .. قلت تو لعشية تتحرّك النسمه كي العادة.. عشّت لعشيّه و شي .. حتى الدنيا بدات كي اللي تظلام .. و باقي الشجر راكح كي التصويرة .. الدوش .. الما يسكسك بالشوي .. في اطار ترشيد الاستهلاك متاع الصّوناد.. يعني اذا في العاده الدوش متاعك يدوم ربع ساعه اربعه دراج .. مع تسكسيك السبابل متاع ترشيد الاستهلاك .. يولّي دوشك يدوم ساعه .. و بالطبيعه عاد ، هاك الساعه غير ربع الزّايدين هوما طاقه و وقت ضايعين من انتاجيتك .. خاطر كنت تنجّم تعمل فيهم حاجة اخرى هامه .

هاذا فضلا على انو سياسة التنقيص في تدفق الماء ، و بالتحديد وقت الشهيلي و وقت الدوش .. يصيب المواطنين الافاضل بنوع من الصدمه و بنوع من الانتكاسه و من السّتراس ، تأدّي بيهم بدورها الى حالة نفور من الدوش .. و رفض للنظافة .. مما يقلّص عدد الضــّـبابط النظيفة الفاوحه في االبلاد.. ويرفــّع من نسبة ضبابط المعيز .. اللي بمجرّد الاقتراب منها .. تلعب عليك الدوخه .. و ترصّي للكنام تعوّض في مصاريف ما كانتش قاريه بحسابها.. لانّها ما نسّقتش مع الصوناد في الاتجاه هاذا ..يعني .. باختصار .. لو كان نسرحو أكثر شويّة في مخلفات ترشيد الاستهلاك عبر حرمان الشعب الزّوالي من الدوش في وقتو .. تو نلقاوها خسارة في خسارة.

اش علينا في هاذا الكل ، خلينا نكونو عمليين .

ما يفيد فيها كان كويّس .. و الا اثنين .. من المبرّدات .. و ترشريشه للجنينه .. و إيهام السجيرات بنزول الغيث النافع ..مع شويّة موسيقى .. و تبادل كليمه حلوة مع من احبّ.


اختيار المبرّدات ملّول صعب عليّ .. اما في الاخير استقر رايي على كويّسين روم


تعرفوها غناية ريم الفيّاله ؟؟ هاك اللي كسّرتلها امينه فاخت كرايمها ؟

ريم الفيّالـــــه .. يا خاوية العــبــــــّون

عشت دلالـــه.. و خالك عريس الــيوم

لبنات سكا ... ااا ... رى ... و شاربين شراب الــــرّوم.

انا لتوّة مانيش عارف شنيّة المقصود بـ :" شراب الروم " في الغناية .

هل هوّ هاذا

و الا المقصود بكلمة : "روم" هوما : الاجانب / القورّه /الرّوامه.

في الحالات الكل ، انا باش نبرّد روحي بكويسين "روم" .. و طز في الكليماتيزور و طزّ في الصوناد و ترشيد الاستهلاك.

كل ساعة نسمع تمعويشه ضعيفة فيها نوع متاع تذلّل و طمع و جوع .. نتلفّت .. و نشوف المشهد التالي.

كل ساعه نرميلهم حاجة .. ههه.. نخلّيهم يتلهاو فيها و نرجع لما أهمّ ... بوصفي نعطف عالكائنات الضعيفه .. خاصة كي تجي هكّه بشكل متحضّر و نظيف و تطلب المساعدة الغذائية .. خير ملّي يلزّهم الجوع و الشّر على الزبابل .. و يتحوّلو الى حاملي فيروسات و ناقلي امراض .

لوّلاني عطيتو شويّة جبن .. ما صدّقش .. ندرا باش مستانس ..غاب شويّة و رجع جايب معاه قبيله كامله .. قاللهم ايجو .. راني لقيت كنز متاع ماكله نظيفه و بنينه .

حاصيلو شخت عليهم / معاهم مليح .. نخلّيكم شويّة مع التصاور .

عملت سيلكسيون متاع موسيقى و حطّيتها تخدم بطريقة رندم .. وسلّمت امري .. للموسيقى و للرّوم .

السيلكسيون اللي حطّيتها هي مزيج متاع كاونتري .. اللي نحبّو ياسر .

Tim mc graw

Faith hill

Kaith urban

Bob Dylan

و شويّة بلوز و جاز كلاسيك.. من نوع

Armstrong

Bily holiday

Ella fetzgerald

Nina simone

Ray charles

على شويّه موسيقى من غير كلام .. حاجات هكّه تانغو .. فلامنكو .. و شويّة ايقاعات لاتينية و افريقية .. شويّة بالالايكا روسية .

وانا نسمع في الموزيكا ..و نطعّم في هاك الهوايش .. تساءلت : شبيني السيلكسيون اللي حطيتها ما فيهاش برشه موسيقى عربي ؟ علاش يمكن عشرة في الميا منها عربي اكهو .. لاخر الكل من العالم لاخر .. ؟ هاذا الكل انبتات ؟ رغم اني من عشاق جو الموزيكا العربي بانواعها .. و كيما فيكم شكون يعرف انّي ، نعزف شويّه عود ، و بالمناسبة ، عندي برشه معزوفات عازفهم و مسجّلهم و حابب نسمّعهملكم .. اما ماعرفتش كيفاش نبوستيهم .

كنت نبوستي على سيت اسمو

Boomp3

اما سكّر و ماعادش فعّال.

حتى الطريقة اللي عطاهالي مرة خونا البرباش مشكور .. ما نجحتش معايا.

يمكن انا ما عرفتش نستعملها .

ماعليناش

الموسيقات اللي حطيتهم برّدوني .. من داخل .. بالطبيعة بمساهمة دويزات " الروم"


و وقت اللي غابت زروقية السما .. ظهرت زروقية الكاس

و بديت نلقى في إجابات على السؤال اللي سألتو لروحي و اللي هو : شبيني اليوم ، و عن غير قصد ، عملت شــْــوَا متاع موسيقى من بلدان اخرى بعيده .

التفسير الوحيد اللي أقنعت بيه روحي هو انّي بصيفة لاواعية عبّرت على رفضي للشهيلي و للعرق و للسخانه و للصّوناد و لسياسة ترشيد الاستهلاك متاع الما و تسكسيك السبابل ..عبّرت على هاذا الكل بأنّي هاجرت من بلاصتي .. و خرجت من جوّ الصحرا البائس .. و كأنّي سافرت .. بالموسيقى لعالم اخر .. فيه النسمه البحرية .. و فيه السبابل المتدفقه بالقوي .. و الشلالات ..لا و مافيهش صوناد .. و ما فيهش ترشيد استهلاك .

و بدات تتسابق لمخّي برشه افكار و قراءات و نظريات في الموسيقى .. علاقتها بالفلسفه ..و بالعلم .. و بالاسطورة .. و بالتاريخ .. و بعلم النفس .. و بالدّين .. تذكّرت صديقي "ارفيوس" اللي تقول الاسطورة اليونانية انّو كان ، بــْعزفو على الة القيتارة ، يسحر الكون الكل..عباد ..حيوانات.. حجر .. سجر.. و اللي كان ،بموسيقتو، يليــّن و يطوّع الوحوش الضارية و يخلّيها رهن أوامرو ، و يحبّس هيجان البحورات .. و يرقـــّص الشجر و يخلّيه يسجدلو.

"ارفيوس" عـشـــق "يوريديس"... و تزوّجها .

اثناء فرارو مع حبيبتو يوريديس من كائن شرير اخر كان يلاحق فيهم ، يوريديس لدغتعا افعى سامه في ساقها و قتلتها .. و في الاسطورة اليونانية ،اللي يموت ينتقل الى هاديس : عالم الاموات السفلي.

حزن عليها ارفيوس برشه .. و حتى موسيقتو ، اللي عندها القدرة على إخضاع الوحوش ، ما نجّمتش تعاونو على الخروج من حزنو، فقرر انّو يمشي بيدو للعالم السفلي و يقنع "عرفو" ابولو باستعادة حبيبتو يوريديس .

ابولو كان اعلى مرتبة من ارفيوس ، لذلك ارفيوس ما كلّموش مباشرة ، بل بعثلو الملكه برسربينا بعد ما عزفــّّــلها و سحرها و سخّفها .. و خلاها هي تتوسّطلو عند ابولو (زوجها) اللي وافق على انّو يرجّعلو حبيبتو .. اما بشرط .

قالّو اثناء رحلتك و خروجك من عالم الاموات .. يلزمك انت تمشي لقدّام و حبيبتك وراك .. و ما تتلفّتلهاش .. الا بعد ما تخرجو من عالم الاموات.

ارفيوس .. مسكين .. تحت تأثير حماسو و فرحتو باستعادة حبيبتو ، وافق.

و هوما خارجين من عالم الاموات هو و يوريديس .. ارفيوس ، اللي كان متوحّش حبيبتو برشه ، و هوما قريب يخرجو من اخر باب متاع عالم الاموات ، ما صمدش ، و ضعف قدّام مناجاتها ليه من وراه .. و توسّلاتها .. و همساتها ..و في اخر لحطة .

تلفّــــتلها .

ياخي رجعت لعالم الاموات .. و المرة هاذي .. فقد ارفيوس حبيبتو يوريديس الى الابد.

كي نحطّو الاسطورة المزيانه هاذي في إطار انّو الانسان في الثقافه اليونانية كانت تتنازعو زوز قوى متضادة/ متكامله في الان نفسو : لوّلانية ابولو (معرفه ، إدراك ، نبوءة = الالتزام بشروط ابولو ) و الثانية : ديونيزيوس (فيض متاع نشوة و لذّه و تدفّقات غريزية = خضوع ارفيوس لنداءات اللذو و التفاتو لحبيبتو و تجاهلو لشروط ابولو)ـ نشوفو اللي اللعنة اللي مسكون بيها ايّ فنان صادق و عاشق لفنّو ، هي الجانب الطفولي اللي في داخلو .. و الجانب الطفولي هاذا هو اللي خلّى ارفيوس يوافق على شرط ابولو .. لانّو ابولو ، بحكمتو ، كان يدرك جيدا اللي ارفيوس ماهوش باش يصمد قدام توسلات حبيبتو و ماهوش باش يصبر عليها .. و حتما باش يتلفّتلها .. و بالتالي يفقدها.

نيتشه يقول : Sans musique , la vie serait une erreur

و من غادي يجي رايو انّها الموسيقى ما تنشأش من غير استحضار لديونزيوس و

تحرير لقواه . و كان يرى اللي اكبر تجسيد للفكرة هاذي هي موسيقة فاغنر.

بين قوسين .. اهم سمه من سمات موسيقى فاغنار هي انّو يكسّر افق انتظار المستمع .. باش يجعل من المستمع منتج ثاني للموسيقى و ماهوش مجرّد متوقّع /مستهلك سلبي.

عكس شوبنهاور مثلا ، اللي يرى اللي الموسيقى هي تعبير على الحقيقه و على جوهر الاشياء، و حسب شوبنهاور ليس للموسيقى "هويّه موضوعيه" ، بل هي المعنى المطلق للذات.

و زاده عكس افلاطون اللي عطى بعد مثالي للموسيقى وقت اللي في محاوراتو القديمه ربط بينها و بين نشأة العالم الفوقي ، عالم الارواح ، اللي اصوات الموسيقى فيه هي اصوات حركة الكواكب اللي كانت تدور حول الارض ، و اختلاف الدرجات الموسيقية هو من اختلاف احجام و اوزان هاك الكواكب . هاذاكه علاش في جمهوريتو الفاضلة ، يرى افلاطون اللي تعليم الموسيقى للشبان ، يهذّبلهم اندفاعاتهم الجسدية لاحداث نوع من التوازن و لجم اندفاعات الجسد ، على خاطر الجسد ، حسب افلاطون، مهما كانت حالتو ، ما ينجّمش يخلق نفس صالحه ، بينما النفس قادرة ، بفضيلتها ، ان تجعل الجسد كاملا .

يقول افلاطون : يجب ان نعالج العقل بالموسيقى ، ثمّ نفوّض اليه المعالجة المختصّة بالجسد.

(الكون حسب التصور الميثولوجي القديم) ، من حيث ان الموسيقى كانت ديمة مترافقه مع الطقوس الدينية ، اثناء أداء التمتمات التعبّديّة (الصلوات لاحقا) إمّا قصد إئتمان شرّ الظواهر الطبيعية الكبيرة و العظيمه (الالهة لاحقا) ، و تعبيرا على خوفو و رهبتو و خضوعو و دهشتو ، أو قصد السيطرة على الارواح الشريرة (الشياطين و الجنون لاحقا ) اللي كانوا ديمه اسلافنا يعتقدو انها متربّصة بيهم ، و الا أثناء تقديم القرابين .

قلت هالصلة الوثيقة بين الموسيقى و الكون ، اللي يزيد يأكّدها فيتاغورس وقت اللي يقول : "ليس الكون سوى عدد و نغم" . انّجّمو نستنتجوها اصلا من اسم هالفن : "موسيقى"

ما معنى : موسيقى ؟؟ و ما سرّ هذه التسمية ؟؟

كلمة

Mossa/Mussa

اصبحت

Mossthé

يعني : المعبودات/الملهمات/الالهة متاع الفنون اللي هوما بنات جوبيتار التسعة

هاذومه

اذا نضيفولها هاك الـ : "ــيـقى" كيما استيتــيقى ، ميتافيزيقى ، ارتميتـــيقى ، بمعنى "النسبة الى " نتحصّلو على : موسى + يقي = موسيقى

Mossa / mussa / mossthé + ique = musique

نحب نعطيكم زاده مثال آخر على علاقة الترابط الكبيرة اللي بين الموسيقى و الكون عموما ، عند الأمم و الحضارات الأخرى ، مثلا عند الصينيين القدامى اللي كانو يعتقدو اللي الاصوات الموسيقية الخمسه هي صادرة على الجهات الخمسة متاع الكون : شمال/جنوب/شرق/غرب/وسط

الشــّــنْوه صولفاجهم بانتاتونيك/خماسي

مافبهش سبعة كيف الناس لخرين : دو / ري / مي / فا / صول / لا / سي

فيه خمسه اكهو : فا / صول / لا / دو / ري

و هاذاكه السّر في انّك حتى المستمع اللي موش دارس موسيقى ، ينجّم يتفطّن سمعيا ، من لأوّل وهلة ،للموسيقى الصينية و اليابانية ، و بسهوله تامه. و هي تشترك في الميزه هاذي مع الموسيقى الافريقية .

و تنجّمو تشوفو في التابلو هاذا .. قداسة الرقم خمسه و دلالاتو في حضارتهم و ثقافتهم و معتقدهم.


تذكّرت زاده اسطورة اخرى صنعها المخيال العربي القديم حول أصل آلة العود ، الاسطورة تحكي على "لامك" اللي هو الحفيد السادس لآدم ، مات ولدو الوحيد اللي كان عزيز عليه برشه .. حزن عليه و عزّ عليه انّو يدفنو تحت التراب ، فعلّقو في شجرة و كل يوم يجي يقعد بحذاه و يناجيه بحزن شديد.

لكن بالطبيعة الوحوش و الكواسر تفطّنو لوجود الجثّه ، و بداو كل مرّه ينهشو منها شوّي ، و ما خــلّاو منها كان ساقو كامله ، من الفخذ حتى لصوابع الرجلين ، وقت اللي جا من غدوة بوه ، زاد حزنو تضاعف خاطر حتى الجثّة زاد فقدها ، شدّ السّاق الباقية من جثّة ولدو و بدا يعزف عليها و يبكي .. الى ان اوحاتلو بشكل آلة العود. و هاذاكه اللي يفسّر اسطوريا التشابه الشكلي مابين السّاق البشرية و ما بين الة العود

باختصار .. النسمه هبهبت .. و القطاطس (النظاف) شاركوني العشا و الكـَـمية .. و شبعو..

و انا حسيت بانتشاء ذهني كبير .. بحياة راس عمّك "الروم" ... و انا نسمع / نفكّر في الموسيقى و نتذكّر في هالحكايات و الاساطير و هاذا اش قال و لاخر اش قال .. اما قلت خسارة .. أخيب عمله عملتها في حياتي اني تعلّمت الموسيقى .. و قريتها .. و قريت عليها ..و فهمت الكثير من ميكانيزماتها .. خاطر فقدت جانب هام كنت نتمتع بيه وقت نسمع الموسيقى قبل ما ندرسها ، و اللي هو جانب السحر و الدهشه و الانبهار.. الناتج عن الجهل بيها و بتقنياتها .

كنت نتسحر و نتأثّر و نبكي كي نسمع لحن باهي .. و الا غناية مؤثّرة

كان لأصوات الآلات وقع كبير عليّ .

ما كنتش عارف اللي الصوت هاذا صادر على الة اسمها بيانو

وهاذا صادر على Flûte و هاذي "هارب" ... و هاذي فيولونسال ... و هاذي ترومبون ... الخ ... كنت كل ألة عامللها وحدي شكل و لون و حجم خيالي .. من عندي .. هاذا بالطبيعه قبل ما تتفضح الحكاية غي ذهني ، و توضاح .. و تضياق .. و تولّي مصنّفه (!!) الى نحاسيات..خشبيات..وتريات..آلات إيقاع.

وقت اللي تبدا تسمع في موزيكا و تبدا كاشفلها اسرارها .. حقيقة اصواتها .. انتقالاتها المقامية .. درجاتها الصوتية .. الحيل التقنية اللي تحكمها .. كل صوت تعرفو صدر على آنا آله .. ماعادش فيها سحر .. ماعادش دهشه .. ماعادش بهتة .. مساطت .. وضاحت .. تكشفت .. تعرّات

يمكن هاذاكه علاش نحب ياسر صوت تبخنيس المطر .. وقت اللي تبدا اتّكتك على الشجر ..و على السطوحات .. و على قصاع البارابولات .. و على التراب .. تدخل من بعد المّازيب و تبدا تشرشر و تعمل الصّولو متاعها

يدّخّل الرّعد من ساعة لساعه باش يعمل تصعيده درامية في السنفونية .. تتكوّن سواقي صغيرة في وسط الحوم و تبدا تهرهر .. كل سويقيه و صوتها .. هاذيكه عي الموسيقى الوحيده الغير مفهومه الباقية .. المبلبزه اما مزيانة .. هاذاكه ما تبقّالي من موسيقى مازالت تسحرني و تخليني نسمعها بكل دهشة .

"أتعلمين أيّ حزن يبعث المطر

و كيف تنشج المزاريب إذا انهمر

و كيف يشعر الوحيد فيه بالضّياع

بلا انتهاء

كالدّم المراق .. كالجياع

كالحبّ .. كالاطفال .. كالموتى هو المطر "

(انشودة المطر : بدر شاكر السياب).

14 commentaires:

عياش مالمرسى a dit…

La journée commence très bien!!
Petite remarque: Nietzsche a rompu avec Wagner en comprenant que sa musique était emplie d'énergie négative, une froideur allemande contraire au "gai savoir", nietzsche conclut que l'espoir de la musique était George Bizet, il avait sorti Carmen cette année-là.. jette un coup d'oeil sur ce très bon article qui explique le rapport de Nietzsche à la musique et le rupture avec Wagner...
Sinon, chahitni fel rhum rabek!

الزبراط a dit…

هيا مرحبا بيك في نادي ضحايا الشهيلي والظبابط الفاوحة في جربوعستان
انا تقريبا عايش على نفس المعد غير نركش في وسط الدار من جرة الناموس اللي مڨطعلي الماعون هالايامات مع تقويض الروم(اللي نصحك نجربو مع المشروب الامبريالي المدعو كوكا كولا وكثير من عصير الليمون) بالجعة الممتازة والموسيقى الغربية باخر المستجدات بين بلڨاسم بوڨنة ومنير الطرودي وزهرة لجنف وبالطبيعة اسماعيل الحطاب

بصحتك

brastos a dit…

@ ayyech

oui .. oui .. ayyech .. j'aurais du le mentionner par la suite
المعلومه اللي عندي انّو نيتشه في البداية كان "مضروب " في موسيقة فاغنر .. و من بعد نقدها

"jette un coup d'oeil sur ce très bon article " ... ou ça ?? :) y a pas de lien :)

عياش مالمرسى a dit…

Excuse-moi, j'ai oublié le lien :
http://leportique.revues.org/index209.html

brastos a dit…

@ zabrat

انا عجبني مع الفانتا سيترون .. سينون تو نجرّب نصايحك ..

منير الطرودي يعجبني تقربيعو .. حاجه مختلفه

brastos a dit…

@ ayyech

ok

:)

MeTaLLisTiC a dit…

واللاهي الواحد توحش طرف قطاطش نظاف ههههه

اما كلامك صحيح بالنسبة لحكاية جمال الاحساس بالبهتة في الاشياء و فقدان المتعة هاذيكة كي تعرف اسرارها.. و ملي كنت تسمع و تعوم في بحر اخر تولي تحلل و تثبت عبارة تعمل في عملية تشريح لجثة...

ferrrrr a dit…

براستوس، انا ما سمعتكشي تعزف، ممكن تبعثلنا مقطوعة، اما الي نعرفو توة الي انتي تكتب القصة الشيقة، قليل ياسر وين نقرا قصة في الادب العربي و ما نعرفشي باش بش توفى، في قصتك هذه مع الشهيلي و الروم (دامت العشرة) كانت كل النهايات محتملة، من غير ما نذكر الي النص هذا ما يقلقشي و ما يكررشي الصور المجترة في الكتيبة متاع العريبة متاع آخر الزمان هذا، شكرا على الجولة الرائقة هذه.
في ما يخص فاغنر/ موش نيتشة بركة، من بعد الكل خذا منو موقف، ربما على خاطرو (في نظري) هرب على الكل و دخل عالم متاعو و سكّر على روحو الباب

brastos a dit…

اهلا فررررر

هاذومه روابط ثلاثه تدوينات كنت عزفت فيهم شويّه عود للاصدقاء

يا حبايبنا : الشيخ امام
http://kahaw.blogspot.com/2008/05
/blog-post_13.html

حبيتك تنسيت النّوم : فيروز
http://kahaw.blogspot.com/2008/05/arabicca-dou3aji-jaccuza-boomp3.html

هالزين هاذا لواش : عليّه
http://kahaw.blogspot.com/2008/04/la-chanson-abandonne_01.html


ما نعرفش انت يتحلّو عندك و الا لا

خاطر فمّه شكون قالّي اللي
boomp3
هاذا ما عادش شغّال في بلدان جنوب المتوسّط

حاول .. و نشاله تخطف

brastos a dit…

metallistic

اهلا

خاصّة وقت اللي ولات الموسيقى ياقع انتاجها بالتكنولوجيا الرقمية .. يعني المجهود البشري .. قلييييل وين تعثر عليه

الكلّها تريسيتي

ههه

citoyen a dit…

Ray charles et John lee hooker en compagnie de legmi,un legmi authentique, comme celui que j'avais dégusté à Kerkna .Un legmi capable de rivaliser la champagne.

jaccuze a dit…

زايد....جريدي ولسانك طويييييييييل

تشرب كاس روم....تشرّبني ستّه بيرّه؟.....يهلكك

eddou3aji a dit…

صحّة صحّة...الموسيقى و الروم و الدنيا هانية
إسمع ماعادش تحكي برشا ع القطاطس لا يقولولك زوووفيل زادة هههههههههه

brastos a dit…

@ citoyen

ياخي قرقنه معروفه باللاقمي زاده ؟؟؟؟ انا فيبالي اللاقمي اختصاص جنوبي

:)






@ jaccuze
صحّه .. صحّه .. بحذاكش قطاطس توسّع عليهم بالك عالقلّ ؟؟؟


@ eddou3aji
هههههههه
حلوّة ياسر زوووووفيل

و معاها روموفيل
يا اسمر يا جميل
يا ابو الخلاخيل
ياللي المنديل
راح ياكل من حاجبك حتّه
ليلي يا عيني يا عيني
هههههه