vendredi 12 juin 2009

تجميل المدن ...او ...شرمان الأذن


يمكنشي البلدية مسيكنه ماعندهاش باش تشري تســْـتـْــره .. و الا منشار

و قاعدة تستنّي باش يصبّولها الميزانية

و منها مادام ما لقوش وذن بشريّه تدّرجح

و الا بلبوزه متاع عين أدمــيّه

علاش الهرج الزايد

3 commentaires:

jaccuze a dit…

حاول تتفاعل مع النخله إللّي في التّصويره كيما تفاعلت مع فروخ الحمام في مدوّنة الحمام....وتوّه تاقف على حقيقة إنّو النّظام يكره الشّعب ويحب يعدّيه الكل على مقصله!!!

ولد بيرسا a dit…

هاذاكا خلاّوه بالعاني

هاذاكا معناها الّي النخلة تمثّل الدّولة و هاك العرف الخارج يمثّل... الّي في مخّي و مخّك

سامحني على طرف القباحة، أما هاذا الّي جاء في مخّي :-))) و هوما كان لقاو يعملو منّو سبّالة تشرشر هاك العُرف راهم عملوها.... باش نزيدو نفهمو مليح

brastos a dit…

@ jaccuze
مع الاسف شعور ماهوش متبادل ، على خاطر الاصوات بحّت من الدقيق

@ ولد بيرسا
ماله قلّي هاذاكه علاش حتى واحد ما تجرّا و يقصّها :) يخافو لا تطلع الحكاية كيما عصاة سيدنا موسي ؟؟؟
:):)