dimanche 22 juin 2008

من تراث الشعر السياسي البليد و الركيك ... ممنوع على من هم دون الـ :18 سنـــة

القدس عروس عروبتكم ؟!!
فلماذا ادخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها
ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم ،
وتنافختم شرفاً
وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض ؟؟!!
فما أشرفكم !أولاد القحبة هل تسكت مغتصبه ؟؟!
أولاد القحبة ! لست خجولاً حين أصارحكم بحقيقتكم
إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكة غسل الموتى ،أمَّا أنتم
لا تهتز لكم قصبه !
الآن اعريكم
في كل عواصم هذا الوطن العربيّ
قتلتم فرحي
في كل زقاق
أجد الأزلام أمامي
أصبحت احاذر حتى الهاتف ،
حتى الحيطان .
.وحتى الأطفالْ
أقيء لهذا الأسلوب الفج
وفي بلد عربيِّ
كان مجرد مكتوب من أمي
يتأخر في أورقة الدولة
شهرين قمريين
تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية
كي تحكم فينا
أعترف الآن أمام الصحراء
،بأني مبتذل وبذيء
وحزين كهزيمتكم
ْيا شرفاء مهزومين
!ويا حكاماً مهزومين !
ويا جمهوراً مهزوماً !
ما أوسخنا !!
ما أوسخنا !
ما أوسخنا !
ونكابر !!! ما أوسخنا !
لا أستثني أحداً
هل تعترفون ؟
أنا قلت بذيء ،
رغم بنفسجة الحزن
وايماض صلاة الماء على سكري
،وجنوني للضحك بأخلاق الشارع والثكنات
ولحسن الفخذ الملصف في باب الملهى .

4 commentaires:

ARTticuler a dit…

شهرزاد لم تكن عذراء يوم صلبوها
ولم تكن عذراء يوم صلوا-بها
كانت أم الحضارات
منذ ألف عام وشهرزاد تتوسل كي لا يغتصبوها
كانت تلهيهم بسرد خيبتنا والحديث عن المحصنات..
منذ ألف عام و ثلاث كتب ..
و شهرزاد تنزف دما سماوياً

titof a dit…

ههههههههههه
العنوان عفسة
على كل منعرفش صحيح ولا غالط القصيدة هذي كتبها شاعر عراقي فر من براثن نظام البعث الجائر الى ليبيا والقى القصيدة هاذي
وبالنسبة لكلة لا استثني احدا كانت وراه تصويرة معمر القذافي و الحاضرين كانو يقلولو استثني
وهو يقول لا استثني احدا
ملتفتا خلفه الى صورة القذافي

mandela a dit…

حملة مداهمات في الرديف لمنازل قادة تحركات الحوض المنجمي والقبض على الرفيق عدنان الحاجي حيث تم اختطافه من منزله ثم التكتم على مكان احتجازه
البوليس السياسي لازال يداهم منازل الرفاق عادل الجيار.الطيب بن عثمان.بشير العبيدي.دون التمكن من القبض عليهم حتى هذه الساعة
الرجاء تمرير هذه المعلومات

Anonyme a dit…

يرى بعض النقاد أن مظفر النواب له قصائد شعبية هزيلة جدا، وماكتب بالفصحى خصوصا هذه القصيدة لا يرقى إلى مستوى تلك الهاله الإعلامية التى حصلت عليها.
واول من ساهم في صنع هالة النواب القدسية هم الشيوعيون
اذ كان محسوبا عليهم وكان معاديا للفكرالقومي ولكل التيارات المخالفة لتوجهه. ولقد اكتسبت هذه القصيدة بالذات كل هذا الزخم لتهجمها على الفكرالقومي ولاحتوائها ألفاضا سوقية هابطة.