jeudi 12 février 2009

قــــول آ مـْعمـّــر ... قــــولْ

مانيش باش ننخرط في طــُرح الـ"كـِيك بوكسين" اللي قاعد يرحـِي هالنّهارين ، و اللي هو مؤسف و مقرف في الآن نفسو ، مؤسف موش على خاطر مسخّفني واحد دون الاخر ، لا ، اما على خاطر مازلنا ما وصلناش للمستوى المطلوب من الاختلاف المتحضّر ، و مازالت خلافاتنا ما تبعدش ياسر على عرك النسا في الحمام .. و الشّباط ، و اللــّـطاخ ، و التزغريد على فلانة كي طيّحت فلتانه و نتّشتلها شعرها في بيت السّخون

و الا عرك الحوم ، اللي توصل اقصى مظاهر اهانتهم لبعضهم فيه انّهم النسا يـْـعـَـــرّو ارواحهم على بعضهم في الهواء الطلق ، قدّام المتفرجين الكل ، لكن الغريب و المثير، انّك تلقاهم بعد نهارين والا ثلاثة ، مع بعضهم ، محلــّــقين على كاس تاي أحمر عاقد،ويحكو في حميمياتهم الزوجية لبعضهم ، و يقهقهو ، ممّا يعطيك انطباع قويّ و واضح بعدم جدّية عركتهم

اسف على هالمشاهد اللي جبدتهالكم من الخابية متاع حومتي الشعبية القديمة :)ـ

قلت ما ننخرطش فيه على خاطر اولا خذا حظّو ، ثانيا على خاطر ما نحبّش نشنّعها ياسر ، و الا ندْرامـَاتـِيــزيها على خاطر واحد سمّع واحد كلمة خايبة و الا نعتو بنعت خايب (والخيوبيـّة هنا راهي تنجم تكون اخلاقية كيما تنجم تكون ثقافية )ـ

صحيح ، حدث انّي تصرّفت عكسيا قبل ، لكن السياق كان مختلف

البلوغسفير ماهوش جمهورية فاضلة ، بقدر ماهو لـَـقـْـشة من شارعنا بما فيه ، و راهو غالط اللي يحب يصبغ البلوغسفير بأحلامو الوردية الرومنسية في مجتمع مزيان و فاضل ، ما تقولش فيه الناس لبعضها الكلام "الخايب" ، و هاذا راهو لا صار ، و لا باش يصير ، لا في مجتمع عمر بن الخطاب و لا في مجتمع ماركس و لا حتى في مجتمع فاطمة بوساحة

اما نحبّ في التدوينه هاذي نركّز شويّة مع المعلّقين ، جمهور المعلّقين ، و ثمّه علاش قلت "جمهور" ، خاطر بقيت مدّة ندرس في تعاليقهم ، و اللي في أغلبهم ، أوحولي بانطباع واحد و وحيد : جماعة قاصّين تساكرهم و دايرين على رينغ فيها كائنات حيــّة (بشر .. مدونين .. سرادك)يـْـهـَـنـْـتـْـشـُـو و يريـّـْـشـو و يمرمدو في بعضهم ، و هالجمهور يتفرّجو بكل لهفة لمشاهد التقاتل ، حتى اللفظي ، و بكل تلذذ سادي بالعنف او بالتعنيف

اعتقد انّو من الشرعي ، بالتالي، استنتاج الآتي : هاللهفة و التلذذ الشبقي اللي نلمسوه في تعاليق/هتافات المعلـــّـــقين/المتفرّجين على نقاش/قتال المدوّنين/السرادك في البلوغسفير/الرينغ ، ماهوش معزول على شحنات العنف اللي تـْشـَرجـِينا بيها شهر لتالي في التلافز و المدونات و المواقع و البورطابلوات و الجرايد و السهريات و اللــّـمـِـمْ ، هاذا الكل، كي تــزيدو كبت ايّ صرخة منددة بهالعنف ، نتحصّلو دونك على معلّق كل ما يعمل فيه هو تصعيد للشي اللي حكيت عليه

العديد من المعلّقين ذكّروني بحاجة
منين كنا صغار ، و منين كانت فعلا بلادنا جديرة بأنها تتســمّى عاصمة ثقافية ، لمجرّد انكّ كنت تلقى قاعات السينما حتى في المعتمديات ، و موش "عاصمه" كيما توّ بمعنى

ـ( constipé )ـ

كنــّا نتفرّجو في افلام الوستارن ، و كيف نخرجو من "الصالة" نصنعو فــروده من الكونتربلاكي ، و حزامات من أقفاف البلاستيك مرشّقة بالبيل سواقر زعمه زعمه كرطوش و المظلات متاع جدودنا و ابّيّاتنا .. زعمه زعمه الطربوشه الشيريف، و الا "البّاندي" و نعاودو نمثّلو احداث الفيلم الكل ، و نتخبّو في السطوحات و الخرب و فوق الشجر و نمثّلو صوت الكرطوش بأصواتنا ، مع اضافة سيناريوات من عندنا، بناء على مسحة الخيال اللي تــطّلّبها رغبتنا في التقمّص .

البعض الاخر من جمهور المعلّقين ذكّرني بحاجة اخرى
منين كنا طلبة ، نتصوّرو اللي الجامعة "منطقة محررة" و كل واحد انطلاقا من صنادق اليقين اللي مكدّس بيهم مخّو ، يشعر بقمّة السعادة وهو يشوف في مشروعو/حلمو الاجتماعي يتحقق قدّام عينيه

و هاذا بالضبط اللي قاعدين يعملو فيه برشه معلّقين ، ما قاعدين كان يصبّو في الزيت على النار ، و هم بذلك ، قاعدين يتقمّصو في شخوص /ابطال وهميين ،وهالابطال موضوع التقمّص ينجّمو يكونو "الاطراف الرئيسية لهالمعركة" كيما ينجّمو يكونو يـُـسـْـقـْـطو في البطل المهزوم داخلهم ، و اللي منعوه من انّو يندد بالعنف في مجالات اخرى

و المؤسف انّو هالسلوك اللامتوازن متاع ناس جايّة تغذّي في عطشها للعنف ، او حرمانها من التعبير على رفض العنف ، ما اقتصرش فقط على العقائديين الجدد .. من نوع الانونيمات ، واللي حالـّين كركاسات متاع مدوّنات ، و داخلينها بزاق و حكّان ..و حتّى كي توجعو وذنو ، يقول : اليسار هوّ السبب ، و لاخر، كي يوجعو راسو ، يقول : من الاسلام

قلت السلوك هاذا اصابت العدوى متاعو مدونين مشهودلهم هكّه بالرصانه و الحكمه و الاعتدال ، رغم انّهم كانتلهم ، و في تدوينات اشوم و اخمج و افرغ من اللي احنا بصددها توّ ، تدخلات و تعاليق مؤيّدة ، و مختلفة تماما على ما اتّسمو بيه توّ من استنكار و شجب و تقوى و ورع ، بحيث اصبح كل من يعلّق تعليق غير منحاز يتحاكم بتهمة الـ"ديبلوماسية" و كأنّو يلزم الناس الكل يشّدو الصف ، ويعملو قالّري من نوع : اهـُــمّ اهــُــمّ ، و الا من نوع : عشــرة ملاين حــــبّيناهاااااااااااا ... ورا هاذا و الا ورا هاذا

فضلا على الهستيريا اللي من الجانب الاخر ، متاع "قول آ معمــّر قول" اللي تهتف بيها مجموعة اخرى عندها مهارة كبيرة في النفخ في صورة الآخرين و تضخيم ذواتهم ، و هوما ، بذلك ، ما يعبّرو الا على ضحالتهم هوما

زعمه هاذا الكل ما عادش ثمّه ما يتقال ؟؟ فرغت الدنيا من المواضيع الجادة والا المزيانة و الا الطريفة والا الجديدة ؟؟؟ موش كان نفكّرو الكل في الارتقاء بمستوانا خير ؟؟ و كان كل حدّ يشرّكنا معاه في قراءاتو الاخيرة ، في أخر ما شاهد من افلام ، اخر ما اكتشف من اصوات شعرية و ادبية ، اخر ما اكتشف من موسيقى ، اخر نكته كان لزم

راني مانيش مع فكرة "وخيّان الناس الكل" ... لا ابدا .. و بالتاكيد ماناش وخيّان الناس الكل .. و فينا شكون ما يهضموش بعضهم ، و ما يتفقوش ، و يكرهو بعضهم ، انا ثمّه مدوّنين كي نبدا نقرالهم ، كأنّو شكون يــ .... يقلـّعلي في ظوافري .. اش نعمل ؟؟ نجي نحطّلو رابط على هامش مدونتي تحت عنوان : ياناس راهو المدوّن هاذا كي نقرالو نحسّ كأنّو شكون يـ ..... يقلّعلي في ظوافري ؟؟؟؟

قطعا لا ، مادام عندي برشه حلول قبل الحل الاستفزازي العدواني هاذا : مناقشتو ، باسلوب متحضّر ، او تبيان خور افكارو بالحجج الهادئه ، و الا ، في الاخير : تجاهلو

ياخي بلا ّهي قولولي ، الهامش اللي موجود على يمين المدونه ، لاش مجعول ؟ للاشهار و الا للتشهير ؟؟؟ نتصوّر لاشهار المواقع و المدونات و اللوقوات ، في حين انّو "التشهير" ، إذا لزم ، عندو مكان آخر ، عاملين فيه ملــّوطة مجال للتعليق ، يعني باش تعطي فرصة للسيد اللي شهّرت بيه انّو يدافع على روحو و يعطي وجهة نظرو

ياخي عادي هالسّلوك متاع واحد شادد شاشه ، و عينيه مرشوقة فيها قريب تتنقب، و فاش قاعد يعمل ؟؟ في عركه . فاش قاعد يضيف ؟؟ في سبّه . فاش قاعد يساهم ؟؟ في تمرميدة مبتذلة .ـ

و ياخي عادي انّو واحد كبير و ناضج و زعمه يحب يعطي صورة باهية على التدوين في بلادو ، تلقاه كيما تلامذة الابتدائي ، و فلالس الروضة : سيدي خاطيني ، سيدي راو هوّ اللي بدا ، ساتي (انستي) راو هوّ اللي ضربني لوّلاني

رجاء ، كلّ حد يحاول من جيهتو يعطي الوقت للوقت .. اعطي رايك ، و خلّي الوقت يلعب دورو .. مع الوقت ينجّم اللي غلط يهدا و يعتذر ، و اللي مظلوم يهدا و تتضمّد جراحو

رجاء ، كل حد يحاول ياخذ مسافة و لو للحظات من هالحـَلـَبة المشومه ، و يحاول يكتب في حاجة اخرى ، يجلب اهتمامنا لحاجة أفيد ..أزْين .. أجمل.. أجـَـدّ .. أطرف .. أذكى .. أقوى .. أعمق .. أنفع .. أريح .. أكبر .. أحمر .. أزرق .. أخضر .. أصفر .. ههههههههههههه

18 commentaires:

L'AsNumberOne a dit…

malheureusement :-(
kothr el ham ydha7ak

Anonyme a dit…

quand le match de foot est nul, c'est pas la faute au public qui est venu le regarder...

بـانـدي...خـمـيّـس بـانـدي a dit…

من المؤسف وقت نلاحظوا في الفضاء التدويني التونسي إنّو "الإختلاف يفسد للودّ عديد القضايا" ... مؤسف وقت اللّي بكلّنا نعرفوا إنّو الإختلاف شيء حتمي لا محالة .. و سنّة من سنن الطبيعة.
مؤسف وقت اللّي العديد من التدوينات ليست إلاّ مقالات تعبّر عن قناعات ذاتيّة.. فيها شوية تنميق لغوي لكنّها ليست موضوعيّة بالأساس ، بالتالي لا داعي للإنفعالات المبالغ فيها إزاء كتابات تعبّر في النهاية عن آراء شخصية

أنا صراحة الأمور هذية تكسّرلي البطاطا شوية، على خاطر تعطيني الإنطباع (و مرّات الإقتناع) إنّو أحنا التوانسة مازال لازمنا برشة خدمة على مستوى أبجديات الحوار المنظم (هوكا ما قلتش المتحضر باش ما تقولوش آش بيه دعوة !) ...

الحاصل كيما قلكم براستوس ، وسّعوا بالكم يا جماعة و خلّيكم إيجابيين ... الدنيا فاها الموت يا وخيّاني راهو هـهـه

بـانـدي...خـمـيّـس بـانـدي a dit…

من المؤسف وقت نلاحظوا في الفضاء التدويني التونسي إنّو "الإختلاف يفسد للودّ عديد القضايا" ... مؤسف وقت اللّي بكلّنا نعرفوا إنّو الإختلاف شيء حتمي لا محالة .. و سنّة من سنن الطبيعة.


مؤسف وقت اللّي العديد من التدوينات ليست إلاّ مقالات تعبّر عن قناعات ذاتيّة.. فيها شوية تنميق لغوي لكنّها ليست موضوعيّة بالأساس ، بالتالي لا داعي للإنفعالات المبالغ فيها إزاء كتابات تعبّر في النهاية عن آراء شخصية


أنا صراحة الأمور هذية تكسّرلي البطاطا شوية، على خاطر تعطيني الإنطباع (و مرّات الإقتناع) إنّو أحنا التوانسة مازال لازمنا برشة خدمة على مستوى أبجديات الحوار المنظم (هوكا ما قلتش المتحضر باش ما تقولوش آش بيه دعوة !) ...


الحاصل كيما قلكم براستوس ، وسّعوا بالكم يا جماعة و خلّيكم إيجابيين ... الدنيا فاها الموت يا وخيّاني راهو هـهـه

abu arabi a dit…

أولا بودى نزيد نشكرك عالبوست..وبصراحة متميز وفى وقتو..فى ما يخص المدونة متاعى..والله نقللك وقتى موش منظم ومايسمحليش بمتابعتها دوريا ومانحبش نعمل مدونة جامدة..بوست بعد شهر..تعليقك عالتصاور قريتو وشفت فيه انك تحب تلزنى ننطق فى عالم الفلسفة والفكر...معناها تحبنى نستعرض عقلى على اللايف..ومن بعد تقوم تشلحنى وتمللحنى...ياسيدى تحبنى نستعرف..ايا باهى ياسيدى خوك زوالى فى حكايات الفكر والنقد والتحاليل وشرح الشروح واستدلالات الحواشى...ماعندوش الحق يتكلم..ماعنديش الحق نحب حاجة ونكره حاجة ونشد الكلافييه وبشوية كوبيي كوللى نحل مدونة ونحاول نقول اللى فى راسى...تى ماهو جملة المفكرين والفلاسفة خلليوولنا رشفة اوكسيجين معاكم فى عالم البلوغسفير...ما عندكم ما تخسروا..وتكوننلكم فرصة تتعرفوا بيها على تفكير البسطاء والطبقات الشعبية متاع اولاد بلادكم...وتعملو قنطرة تواصل بينكم وبينهم...راهو ما فيها باس كى ساعات تقعد تحكى مع حمال وللا عساس وللا مرماجى مايزيدك كان معلومات ومعارف وان بدت لك بسيطة لكنها على الاقل من غير ماستيك وماكياج...على قد معرفتو..حتى هو عندو الحق زادة فى مساحة تدوينية...يخلف على بيل غيتس..ما عطيتوهشى حاجة من عندكم...وشكرا مرة ثانية..مع تحياتى

eddou3aji a dit…

تي آهو قلبك معبّي ع المعلّقين المتفرّجين هههههه و يضهرلي هاك دخلت في طرح الكيك بوكسينع على قاعدة توّا ههههه أنا منرفزتني حاجة بركة علاش كي تشدّ بعضها و تلحم نبدا ديما مانيش متفاضي ههههه

brastos a dit…

@ abou arabi

افهمني يعيّشك

علاش نشلّحك و نملّحك .. لا انت لا انا لا حتّى واحد يملك الحقيقه و يشلّح لخرين ، اما انا ادعو للاريقاء بمستوى الحوار .. و الابتعاد على استفزاز الاشخاص

استفزني في فكرتي .. مرحبا

قلّي فكربك الفولانية غبية و هاو علاش و خليلي مجال نعبّر فيه على رايي ، موش تقلّي انت غبي . واكاهو

من غير ما نزايدو على بعضنا في هدرة مرمّاجي و عسّاس .. و الانسان .. كل انسان جدير بالاحترام .. مهما كان موقعو الاجتماعي ، ما لم يصدر منه الضرر و التعدّي على الاخرين

و حتى في الحالة هاذي ، يحاسب بالقانون مع حفظ حرمتو و كرامتو الانسانية ، سواء مرمّاجي و الا وزير

الثقافة يا ابو عربي ، ماهيش اكداس متاع شهائد ، و كمّ متاع معلومات ، و مفردات منمّقة .. و كم من دكتور متملّق مرتزق حقير ، و كم من انسان بسيط ، ماهوش متعلّم برشه، لكن قادر على انّو يعطيك دروس في الكرامة و اللقمه الشريفه و عزة النفس

يبقى انّو انّك تكون بسيط و شعبي كيما تقول ، و زوالي في حكاية النقد و التحاليل ، ما يغفرلكش تعمّد الاستفزاز و اثارة الفتن

يا إمّا تفرّج و تبّع بالشويّه تو تطّوّر و تولّي ماكش "زوالي" يا امّا تحمّل مسؤوليتك و اعرف راك كي تخرّج كلمة ماسطة تسمع ما أمسط منها

brastos a dit…

@ eddou3aji
ريت كيفاش من غير ما نشعر لقيت روحي في قلبها ؟؟؟؟؟؟ ههههههههه
ملا حاله و برّه ...

FREE-RACE a dit…

المشكلة: ما مدى حق مدون في تصنيف غيره بالسلب؟

سأحاول ان أجيب و انا أقول رأيا مجردا ... لا يحمل أي موقف ضمني من أزواو أو البيغ أو الأخوات ضد الطابور الخامس

يعني أني لا أبدي موقفا من أحد بل أعلق فقط على المسألة من حيث المبدأ:

حسب رأيي البسيط : من حق المدون أن يصنف غيره بالسلب... ذلك امر عادي جدا و شرعي جدا
و هذه الظاهرة قد تراها أنت تشهير.. و قد يراها غيرك محاولة لكشف و محاربة أفكار هدامة

يعني ما ترى فيه انت افكار محترمة ...قد يرى فيه غيرك أفكار سلبية و يجب فضحها و ووضعها تحت مجهر كبير

إذن الظاهرة جد صحية و تدخل في خانة حرية التعبير... با هو امر مستحب و يخلق توازنا بناءا و حراكا و تنافسا بين الأفكار ...حتى و إن إتخذ هذا التنافس شكلا حادا


شخصيا قمت بالتعليق على هذه المناوشات في بعض المدونات... ليس لصب الزيت على النار...بل حاولت ان أبدي رأيا مجردا فكرته الاساسية ان "التنبير" شكل من اشكال التعبير... و ان المؤمن بالإختلاف و المتشبع الحق بمبادئ حرية التعبير, يتقبل الامر بصدر رحب

براستوس, الصراع الأخير ليس صراعا بسيطا او جانبيا...بل بالعكس , المتامل المدقق يرى فيه عبرا بليغة من الإنعكاسات الجانبية التي تنشأ في مناخ غير متشبع بعقلية الإختلاف...

ألم ترى ان العديد من المدونين يقولون ما لا يفعلون....
يعضون بما لا يؤمنون... في أول مطب, إكتشفنا انهم لا يتميزون برحابة الصدر و لا يتحلون بالمبادئ التي طالما دافعوا عنها

brastos a dit…

فري @

حسب رأيي السياق التاريخي لذلك التصنيف هو الآتي :إبّان العدوان الصهيوني على غزّة تباينت المواقف ، منها من اصطفّ وراء حماس بولاء اعمى ، وهو حر في ذلك ،

منهم من تماهي مع ما يحمله من مبادئ و قيم الحرية و العدل و الكرامه ... ، و انحاز الى المقاومه كخيار، كثقافة ، كوعي أيًّا كان الطرف الذي يحتلّ مساحة اكبر في المشهد

و هناك من لم تمنعه ادانة الاحتلال و العدوان من ان ينتقد سياية حماس و تكتيكاتها و تحالفاتها

و هناك من تموقع بشكل فاضح وراء الاحتلال مستترا بشيء من السفسطة التي لم تنفعه كثيرا

مما يعني ان التصنيف الذي وقع ، و الذي كان سببا في هذه الفتنه لم يكن اعتباطيا ، و لسنا في حاجة لذكاء شديد حتى نستنتج انّ الذين تمّ نعتهم بالغباء هم اهل الطابور ، طالما ان المدونة تحمل هذا الاسم

و هو ما اثار حنقهم

تصوّر انك تجد اسمك تحت يافطة سلبية ، مثل اللعنة التي تلاحقك دائما .. لا اظنّك ترضى بذاك ، قد يكون رد فعلك افل حدة او اكثر حدة مما رأينا .. لكن لن يرضى بذلك ايّ كان


على حدّ علمي و اطّلاعي على المدونات لم اشهد ابدا مدوّنا يضع على هامش مدونته روابط لمدونات اخرى لا يتفق معها ، و يصنّفها بالسلب

قد يكون هذا النوع من التصنيف سابقه .. لم لا ؟ لكن "ربّي يستر" ما الذي يمكن ان نجنيه من هذه السابقة

مرحبا

FREE-RACE a dit…

أنا لا اتحدث بالذات عن المشكلة الأخيرة... بل أتحدث بصفة عامة عن موضوع تصنيف المدونات.. و عن حق المدون في تصنيف الآخرين سلبا

لا أرى ضررا في ذلك.. و قد كنت شخصيا عرضة لهذا التصنيف السلبي في إحدى المدونات في العام الفارط و لم اقم بأية ردة فعل..
إذ من ابجديات الإختلاف أن يتخندق المرء وراء تيار معيّن و أن يتم تصنيف افكاره بالسلب و الإيجاب حين يصرح بها على الملأ...

مثال ذلك انه من البديهي ان يهزأ مثلا السياسي اليميني من أفكار سياسي يساري في حملة إنتخابية...
يتخذ هذا الإختلاف أشكال حادة من الإستهزاء عبر الكتابات و الكاريكاتور و جميع الاشكال الفنية الاخرى..

لا بأس من السخرية... و لا خوف من التهكم .. و لا ريبة من التصنيف... كلها اشكال تعبير ...


في بعض الاحيان ... يصل التصنيف حده الاقصى ... قد تلصق صفة الغباء ببعض السياسيين (بوش..) . و صفة المكر و الخداع بآخرين ( ساركوزي..).. و صفة الجرم (شارون) بغيرهم


لا ارى في ذلك تقزيما...بل هو موقف شخصي يتخذه المتقبل تجاه مجموعة من الافكار...

لو طبقنا ذلك على المشكلة الراهنة

مدونة البيغ مثلا

قد يراها الاول مثلا مدونة ساخرة بناءة تكشف العيوب بطريقة هازئة

قد يراها الثاني مدونة نبارة .. مسفسطة غير ذات جدوى غير التهريج

قد يراها الثالث مدونة تحارب الغباء..بإستنباط حلول اكثر غباءا

قد يراه اللاابع أحسن مدونة في تونس

كل مدون سيصنف المدونة حسب ثقافته و حسب مبادئه و توجهاته و قناعانه...

ما العيب لو صرح المدون برايه في ما ينشر من تدوينات في مدونة اخرى... ما العيب لو إستحسنها او إستثقلها أو حتى نقدها
و إنتقدها

لا عيب في ذلك قطعا.. لا عيب في التصنيف.. بل هو امر بديهي ... لماذا نريد أن تتحول المدونات إلى فضاء للنفاق الإجتماعي... حيث لا نصنف الأ المدونات التي نحبها ( نحن لسنا في حفلة ساهرة أو في غرفة إستقبال حتى نظطر لتوزيع الإبتسامات في وجوه الجميع... لما لا نصنف المدونات التي نكرهها

كفانا تناقضا و تهويلا للامور

brastos a dit…

"لما لا نصنف المدونات التي نكرهها"

طيب .. سؤال مشروع ، و لكن

لماذا نصنّفها اصلا ما دمنا نكرهها؟

ما الغاية من ذلك

هل يكفي "كرهي" انا لها لدعوة الجميع الى كرهها

لاليس في ذلك نوعا من الوصاية

اليس من الاجدر جرّ الناس الى الاستنتاج عوضا عم مدهم باستنتاجات جاهزة

اريد ان اقول اليس من الاجدر الانخراط في نقاشات جادة وجدية مع من اراهم اغبياء، كفار ، حمق ، بلهاء، زنادقة ...الخ ...و ترك الاخرين يقفون على بلاهتهم و غبائهم و...و


التصنيف مهما اصطبغ بالموضوعية ، لا يمكن له الافلات كلّيا من الذوق و الانطباع الشخصي ، باعتبار ما قلته انت ، و ما اتفق معك فيه ،و هو ان ما يبدو لي مهمّا بنّاء ، قد يبدو لك خطيرا هدّاما و العكس بالعكس

اؤمن بوجود منزلة بين المنزلتين :) بين النفاق الاجتماعي و بين رمي النعوت السلبية ، وهي: الحوار و الصراع الذي لا يمكننا ان نتعلّم اصوله و ادابه الا اثناء خوضه..و اثناء تلقّي كل واحد فينا الصفعة تلو الصفعة

انا لا اتحدث عن مدونات بعينها .. بل اتحدث عن سلوك او تقليد ، إن اتبعه الجميع ، و بعيدا عن التهويل ،لن تقوم لنا قائمه

brastos a dit…

@ abou arabi
ياخي شبيك هنا تبدا عاقل و رزين و هدرة فيك ، نخرج لبرّة نلقاك داخل في الناس شاطح و باطح

تو هيّ اش عملتلك حتى انت خذيتلها بيتين الشعر متاعها و شوّهتهم و حرّفتهم بشكل مستفزّ ليها هيّ ؟؟؟؟

راهو ما يليقش لا بيك لا بينا الكل لا بتونس لا بشمال افريقيا
...

brastos a dit…

@ abou arabi

هاو كلامها هي في مدوّنتها : ـ

فمـــّة ناس كيف الكاس تتبننّهم
وفمّـة ناس حتى الروّح تقلق منهم
فمـّة ناس تكسب روس فيها دباره
وفمــّة ناس تكسب روس غير خسارة


و هاو استفزازك انت : ـ

فمة ناس بريحة الكاس يا منتنهم
وفمة ناس حتى البوح قالق منهم
فمة ناس تكسب روس كيف شكارة
وفمة ناس فى عبرات روس دبارة

راني لتوّه مازال عندي فيك أمل انّك تخلّي تعليقاتك أحسن من هكّه

نوفل المصري a dit…

كلمات عادية لكنها بدون معنى
كلماتها تبعث في الجسم أحاسيس متنوعة
ساعة ساعة تلز إلى الغثيان والإزدراء، ساعة ساعة إلى الضحك والإستهتار، ساعة ساعة إلى حالة يصفها العلماء النفسيون بحالة
آ نندبهم...آ نندبهم...آ نقطع شوالقي... آ نحل عروقي


يا أيها المعنيين بالأمر،
يهديكم،
يصلح رأيكم،
يرحم والديكم،
يزيونا أخطاونا من هل ريق

FREE-RACE a dit…

لماذا نصنّفها اصلا ما دمنا نكرهها؟

ما الغاية من ذلك



قد يكون في ذلك تحذير منها او لفت نظر لما يمكن ان تسوقه من أفكار هدامة (حسب ما يعتقده المدون الذي يصنف)
أي بعبارة اوضح هو
وضع الإصبع على موطن الداء

ألا ترى في ذلك صراحة و شجاعة من صاحبها؟

أتفق معك بان التصنيف فيه جانب شخصي و غير موضوعي ... لكن لا يجب ان ننسى ان المدونات ليست بحثا اكاديميا لتلتزم بأبجديات الموضوعية...

نحن نتحاور غالبا في مواضيع سياسية او دينية بصفة عامة و تلقائية و في اغلب الاحيان دون ضوابط ...لذلك من الطبيعي ان يحمل المدون إنطباعا عاما عن بعض زملائه... و هو إنطباعه الشخصي و لا يلزم سواه

ثم إن بقية المدونين و القراء لهم رأي في الموضوع ... و لاأظن ان أحدهم سيحمل موقفا سلبيا كان ام إيجابي من مدونة لمجرد انها صنفت في مدونة اخرى


أكرر اننا هولنا حكاية التصنيف و نفخنا في مخاطرها اكثر من اللازم...


قد يكون التصنيف غير مستحبا ...لكنني لا ارى فيه ضررا كبيرا و أراه بديهيا و عاديا لكل من يؤمن بالإختلاف و يثق في افكاره

brastos a dit…

نوفل
هاذي اول زيارة ليك .. دعني أرحّب بك على طريقتي : فعلا احسنت اختيار وقت مجيئك الى هنا .. ما دمنا بصدد الحديث حول المدونات التي نكرهها

بعد الترحيب ، نلفت انتباهك لأنّو التعليق كان موجّه بصفة خاصة لابو عربي .. مما يبيّن انّو تدخّلك الضحل و الغير جدي..ماهوش في بلاصتو و لا هدف منه سوى التحامل و الاستفزاز .. وهو بالتاكيد سلاح كل من يحملون احذية عوضا عن ادمغة

لا ارى من هو جدير بندّابة اكثر منك ..لسبب بسيط هو انك ملّي جيت للفضاء هاذا .. ما قلتش كلمة مهمة

و يبدو انّك ملّي جيت للدّنيل زاده نفس الشي

مانيش نشتم فيك اما نوصف فيك

على خاطر اللي يختار اسلوب القص و اللصق و الترديد الببغائي و ممارسة البروباغنده القطيعية .. تموت فيه ايّ ملكه متاع انتاج و ابداع

و يولّي ما هوش مهم .. لا في التدوين و لا في الدّنيا

brastos a dit…

@ free

;)

موش هاذاأولى بالتصنيف ؟

:)